قروض الحكومة تتكاثر والعترة عالراتب.. البنزين “الوسخ” يُعطل السيارات.. أخبار الصباح

الممثلة “دانا مارديني” تتحدث عن مرضها.. مرضى “درعا” بدون تحاليل.. مواصلات حماة مديونة (لازم تستدين من رجال الأعمال الوطنيين)

سناك سوري – متابعات

في حسابات التاريخ اليوم هو منتصف الشهر، لكن في حسابات السوريين الشهر انتهى منذ خمسة أيام، بنفاذ الراتب (هذا إن ضل 10 تيام)، وهكذا فإن على السوريين الموظفين انتظار 15 يوم أخرى قبل أن تُفرج الأمور بشكل جزئي محدود براتب جديد، المهم فيه أنه ليس تابعاً لشهر الكوارث أيلول، حيث المدارس والمكدوس والمونة والمازوت، (يالله هانت منخلص من دويخة أيلول ومنعلق بدويخة الشهر يلي بعدو).

آخر اختراعات الحكومة قرض “السلع المعمرة”

مع استمرار انخفاض القدرة الشرائية للمواطن السوري وعدم قدرته على شراء مستلزمات حياته بسب انخفاض الدخل مقارنة بالأسعار التي تشهدها مختلف السلع والبضائع في “سوريا” قررت الحكومة التي تطلق على نفسها اسم حكومة الفقراء منح المواطنين الموظفين الراغبين قرض اسمته “قرض السلع المعمرة”، (ولي على عينو هالراتب شو بدو يلقى ليلقى).

سقف القرض مليون ليرة سورية لمدة خمس سنوات وبفائدة ثابتة 7 بالمئة يُمكّنك عزيزي المواطن من شراء ما ترغب به من أدوات كهربائية من صالات المؤسسة السورية للتجارة حسب معاون المدير العام لمصرف التسليف الشعبي “عدنان حسن”، (لا نرغب لا نرغب، قال شراء ما ترغب قال).(الوطن عبدالهادي شباط).

بحجة عدم توفر المواد المخبرية مرضى “درعا” بدون تحاليل

أكد عدد من المرضى المراجعين لمشفى “درعا” الوطني عدم قيام المشفى بإجراء بعض التحاليل النوعية بحجة عدم توفر المواد المخبرية، مشيرين إلى معاناتهم نتيجة هذا التصرف بسبب غلاء تكاليف التحاليل في القطاع الخاص والتي لا قدرة لهم على إجرائها في ظل الظروف المعيشية الصعبة، (شعب نقاق، الرواتب منيحة والأجور تمام ليش عمتشكوا من مصاريف العلاج).

مدير صحة “درعا” الدكتور “أشرف برمو” برر عدم تنفيذ التحاليل في المشفى بانتظار استكمال إجراءات التعاقد الخاصة بتوريد المواد المخبرية اللازمة لتنفيذ التحاليل (وإلى أن تستكمل المديرية إجراءات التعاقد من واجب المواطن ألا يمرض)، لافتاً إلى أنه سيتم استئناف تنفيذها خلال أسبوع وفق المواد الموردة. (تشرين، وليد الزعبي).

متل المواطن المواصلات الطرقية في “حماة” مديونة كمان

يبدو أن عدوى الديون انتقلت من المواطن السوري إلى فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية في “حماة” ما تسبب بتأخر تنفيذ مشروع اوتستراد “حماة السلمية”.

مدير فرع السورية للشبكات بحماة “هيثم شرابي” بين أن الديون المتراكمة على المواصلات الطرقية وصلت إلى 150 مليون ليرة سورية وهو ما اضطر الشركة لإيقاف العمل بمشروع “غزالة” حتى سداد الدين كي تتمكن الشركة من شراء المواد اللازمة.

المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية بررت عدم صرفها الديون المستحقة عليها بقضية التوازن السعري والتي سيتم تأمين التمويل اللازم لها من فائض الوزارة أو الوزارات الأخرى حسب قانون التوازن السعري، (لو الحكومة تستدين من رجال الأعمال الوطنيين شوي بترتاح وبتريح المواطن)، (الوطن، محمد أحمد خبازي).

الأسعار ترتفع مع سعر الصرف ونزول السعر لا يعني التجار

لم يعد بمقدور “محمد الحمصي” شراء حاجياته من المواد الاستهلاكية مثل المتة والسكر والشامبو والزيت والمعلبات إلا بكميات قليلة نتيجة الارتفاع الكبير في أسعارها الذي ترافق مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة حتى أن بعض الشركات التجارية والمصانع أوقفت توزيع السلع على المحال التجارية ريثما يستقر سعر الصرف.

ارتفاع الأسعار بشكل مفاجىء لا مسوغ له حسب رأي مدير حماية المستهلك في دمشق “علي الخطيب” مبيناً أن أي ارتفاع في الأسعار يتم بشكل قانوني من قبل وزارة التجارة الداخلية أو مديرياتها في المحافظات، حيث إن هناك لجنة مختصة تقوم بدراسة سعر كل مادة، وفي حال وجود مسوغ لرفع سعر إحدى المواد، نقوم برفعه، إلا أنه لم يكن هناك أي ارتفاع في أسعار المواد إطلاقاً، (ويلي مو عاجبوا يدور على حيط يطرق راسو فيه، الحيط كتير بيفهم عالراس أحيانا)، (تشرين).

دخان ومخدرات في مدارس “السويداء” وفساد ورشوة بين أساتذة الجامعات

كشف أعضاء مجلس محافظة “السويداء” خلال أعمال جلسة المجلس العادية عن انعكاس سلبي للوضع الأمني في المحافظة على الوضع الاقتصادي والاستثمارات فيها إضافة لتفشي ظاهرة المخدرات والدخان في المدارس وفساد ورشوة بين أساتذة الجامعات.

اتهام أساتذة الجامعات لم يرق للدكتور “تيسير أبو الفضل” نائب رئيس إحدى الجامعات الخاصة الذي كان حاضراً في المجلس فأثار زوبعة غضب مطالباً بتحديد أسماء الدكاترة المرتشين وعدم التعميم على جميع دكاترة الجامعات خاصة كانت أم حكومية.(الوطن، عبير صيموعة).

اقرأ أيضاً: “دم النخيل” يثير الجدل والسينما تتراجع عن العرض… الدولار طالع نازل.. أخبار الصباح

مواطنون ضحية البنزين “الوسخ” والتجار المستفيد الوحيد

تشتكي “سارة” من حاجتها المستمرة لتغيير “طرمبة” البنزين لسيارتها نتيجة البنزين الوسخ، مثلها سائق التكسي العم “سعيد” الذي تشكل له السيارة مصدر رزقه الوحيد.

“محمد رجب سوركي” صاحب إحدى محطات الوقود بيّن أن خطأ أغلب المحطات يتمثل في عدم تنظيف خزاناتها كل ستة أشهر كونها تكلف المحطة خسارة ما يقارب 300 ليتر مازوت.

شركة محروقات ليست مسؤولة عن المادة كماً ونوعاً فور خروج الصهاريج من الشركة إنما هي مسؤولية التموين حسب مدير التشغيل في شركة محروقات المهندس “محمد علي المحمد”، وأنه لا بد للمواطن من الانتباه لمصدر البنزين وشرائه من مصادر معروفة وليس من السوق السوداء، بينما أكد مدير حماية المستهلك “علي الخطيب” قيام المديرية بدورها في سحب العينات والتأكد من مطابقتها للمواصفات، إضافة للتشدد والتدقيق بالفواتير المتداولة والإعلان عن أسعار قطع التبديل وشهادة المنشأ والبيانات الجمركية، (المسؤولين ما عليهم حق، بس المشكلة قائمة، شو الحل؟!). (تشرين، ألين هلال).

حتى الطلاب صار بدهم رفع سقف قرضهم

تؤكد الطالبة في كلية الهندسة “روان” حاجتها لرفع سقف القرض الطلابي البالغ حالياً خمسين ألف ليرة سورية كونه لم يعد كافياً في ظل ارتفاع الأسعار الذي تشهده مستلزمات الجامعة من تصاميم هندسية ومراجع وغيرها، في حين يرى “زاهر” من كلية الطب البشري أن المبلغ زهيد جداً وهو بالكاد يشتري بعض المعدات الطبية من سماعة وجهاز ضغط وغيرهما.

بدورها “راميا” طالبت برفع سقف القرض الشخصي إلى 100 ألف وقرض الراتب من 5000 إلى 10000و قرض الحاسب من 100 ألف إلى 200 ألف ليرة.

عدم كفاية القرض الحالي أمر تدركه إدارة صندوق التسليف الطلابي حسب ما أكده “ياسين عبد الحميد” رئيس فرع “دمشق” للهيئة العامة لصندوق التسليف الطلابي الذي بين أن موضوع رفع قيمة القرض تتم دراسته حالياً في مجلس الإدارة ولكن هذا الأمر سيف ذو حدين حسب تعبيره فعندما يلجأ إلى زيادة القرض، فإنه يقلص عدد الطلاب، (ما في حل لشي كل الحلول بتجي على حساب المواطن والطالب)، (تشرين).

فن

أطلت الفنانة الشابة “دانا مارديني” من خلال فيديو نشرته على صفحتها على فيسبوك لتطمئن جمهورها بعد أن خضعت لعمل جراحي لم تكشف أية معلومات عنه لتقول: «و الله ما فيني شيء والله، أيمون عم يقولي لازم تنزلي فيديو وتقولي للعالم يا دندون إنك ما فيكي شيء، ما بحبن هادول الحركات بس راح أعمل”، أنا ما فيني شيء، كان فيني شيء وصرت ممتازة».

رياضة

تعاقدت إدارة نادي اليقظة الرياضي مع المدرب الوطني “عماد دحبور” لتولي مهمة تدريب فريقها في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم.

تعاقد النادي مع “دحبور” جاء بعد تعثر المفاوضات مع المدربين “أنور عبد القادر” و”اسماعيل السهو” حسب ما ذكره  المنسق الإعلامي لنادي اليقظة “شادي علوش”موضحاً أنه تم الاتفاق بين الطرفين على قيادة النادي في دوري الدرجة الأولى على أن يتم الإعلان عن تسمية الجهاز الفني المساعد خلال الساعات القليلة المقبلة.

والدحبور لاعب دولي سابق مثل المنتخب الوطني للرجال ولعب لأندية الشرطة والجيش والمجد وبدأت مسيرته التدريبية بقيادة أندية المجد وتشرين وحطين والنواعير وأمية محليا إلى جانب تدريب شباب الأردن، وصحار والسيب العماني خارجيا وهو حاصل على شهادة التدريب الآسيوية المتقدمة.(سانا).

اقرأ أيضاً: طبيب سوري يهدي اختراعه لجامعة تشرين.. “أخطاء بسيطة” منعت تنظيف أرواد.. أخبار الصباح

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع