قرض العقاري صار 15 مليون.. والسماء بتعينكم عالقسط

دمار في حلب، سناك سوري

يلي لسه عميحلم ببيت عن طريق القروض يرفع إيدو (مع راية بيضا)

سناك سوري-متابعات

(مبروك لأصحاب النصيب)، حيث وافق مصرف “سوريا” المركزي على رفع سقوف القروض السكنية الممنوحة من قبل المصرف العقاري، لتصبح 15 مليون للشراء بدلاً من 5 ملايين، و4 ملايين للترميم عوضاً عن 2 مليون ليرة، (قولكم مين حيستفيد؟).

مدير عام المصرف العقاري “مدين علي”، قال في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، إن القرار الجديد سيعمم على فروع المصرف خلال أسبوع، معتبراً أن هذا القرار مهم جداً، وسيُمكن شريحة واسعة من المواطنين من تمويل احتياجاتهم للسكن سواء كان شراء أو ترميم.

التعديل مهم وفق “علي”، لافتاً أنه من الممكن رفع هذه السقوف مجدداً في حال كان هناك حاجة وأن الضمانات العقارية ستكون أساس منح القرض، وأضاف: «سيتم ملاحظة أثر هذه السقوف والتمويلات الجديدة في السوق العقارية وحركة الطلب والعرض والأسعار على أن يتم توجيهها بما يحقق مصلحة المواطن، وخاصة شريحة أصحاب الدخل المحدود، الذين هم بحاجة ماسة للسكن».

اقرأ أيضاً: حلم الحصول على منزل قد يتحقق بعد 100 عام فقط!

مدير عام المصرف العقاري، كان قد قال في تصريحات له شهر تموز من العام الفائت، إن هناك نية لرفع سقوف القروض العقارية حتى 25 مليون ليرة، وأضاف أن المشكلة الحقيقية أمام تسديد أقساط القرض هي في القدرة على السداد التي تتعلق بمستوى الرواتب، خصوصاً أن المصرف يعمل وفق القانون باقتطاع 40 بالمئة من قيمة الراتب، وهي نسبة لا تغطي أبداً ولا بأي شكل القرض الشهري المستحق، لذلك فإن المستفيدين من هذا القرض سيكونون من العاملين في القطاع الخاص وأصحاب المهن والحرف.

وبالتالي وحتى مع رفع السقف إلى 15 مليون ليرة، فإن فئة المستفيدين ماتزال محصورة بالعاملين في القطاع الخاص وأصحاب المهن والحرف، أي أن أصحاب الدخل المحدود (المهدود عالأرجح)، الذين تحدث عنهم “مدين” اليوم لن يستفيدوا من تلك القروض، (عليه العوض ومنو العوض البيت وحلمو).

اقرأ أيضاً: سوريا: القروض لم تعد لذوي الدخل المحدود.. أقساط بمئات الألوف شهرياَ

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع