قرار جديد لمواجهة موجة كورونا … وقصف جوي جنوب إدلب

مباحثات سورية مع دولة خليجية ……………. أبرز عناوين السبت 20 آذار 2021

سناك سوري _ دمشق

رغم رفع سعره مؤخراً فإن ثمن البنزين الحالي لا يزال أقل من 50% من سعر تكلفته بحسب تصريحات وزير “النفط والثروة المعدنية” “بسام طعمة”، فيما كان وزير الصحة “حسن محمد الغباش” يصدر تعميماً لمشافي “دمشق” العامة بوقف العمليات الباردة مع تصاعد حدة إصابات كورونا في العاصمة السورية.

أما وزير الخارجية “فيصل المقداد” فحطّ رحاله في “سلطنة عمان” حيث التقى نظيره العماني “بدر البوسعيدي” وبحث معه الملف السوري والتعاون المشترك، في حين كانت العاصمة الروسية تشهد مباحثات أخرى بين نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” والسفير السوري لدى “موسكو” “رياض حداد” لبحث ملف اللجنة الدستورية.

ميدانياً، قالت وكالة “سبوتنيك” أن طائرات روسية استهدفت مواقع لتنظيم “حراس الدين” بريف “إدلب” الجنوبي، فيما تعرّض حاجز لـ”جبهة النصرة” عند مدخل مدينة “إدلب” لهجوم بقذيفة “آر بي جي”.

وشهد ريف “حلب” الشمالي اليوم 3 انفجارات توزعت على “الباب” و “الراعي” و “عفرين”، فيما تبنى الجيش التركي قصف “تل رفعت” وقال أنه استهدف مواقع “قسد” رداً على سقوط قذائف في “كيليس” رغم أن “أردوغان” سبق واتهم الجيش السوري باستهداف الولاية التركية.

في “عين عيسى” شمال “الرقة” أعلنت “قسد” تصديها لمحاولات تقدم شنتها قوات العدوان التركي على محاور المدينة، فيما تجددت الاغتيالات في مخيم “الهول” واستهدفت هذه المرة لاجئة عراقية شابة.

طعمة: أزمة الوقود إلى انتهاء

قال وزير النفط والثروة المعدنية “بسام طعمة” أن السعر الحالي للبنزين بعد توحيد الشرائح لا يزال أقل من 50% من سعر التكلفة.

وأضاف “طعمة” في حديثه لقناة “الإخبارية السورية” أمس أن أزمة الوقود إلى انتهاء وأن الفريق الحكومي يعمل لتأمين المشتقات النفطية لتغطية حاجات السوق السورية، مبيناً أن لجنة المحروقات المركزية هي من تدير عملية توزيع المحروقات وأن الوزارة تدير نقصاً في الموارد النفطية ما انعكس بشكل طبيعي على عملية التوزيع في كل القطاعات والمناطق.

من جهة أخرى تحدث “طعمة” عن أن المياه السورية مؤملة من ناحية الاحتياط النفطي لكن عقود الاستكشاف مكلفة وذات مدى طويل، مشيراً إلى أن هناك مستقبل واعد نفطياً في المياه السورية لكن الأمر يحتاج إلى هدوء وظروف لوجستية مستقرة على حد قوله.

اقرأ أيضاً:خالد خوجة يهاجم أردوغان بسبب بوتين

وقف العمليات الباردة بمشافي دمشق

أصدر وزير الصحة “حسن محمد الغباش” اليوم تعميماً طلب من خلاله من مدراء الهيئات العامة في “دمشق” إيقاف العمليات الباردة اعتباراً من الاثنين القادم مع الاستمرار بالعمليات الإسعافية والأورام فقط.

ونص التعميم على تطبيق خطة استدعاء الكوادر في حالة الطوارئ وتشغيل المشافي بالطاقة القصوى وكامل القدرات والإمكانات لصالح مرضى كورونا، إضافة إلى مراجعة خطة تأمين الكادر البشري للأسرّة والأقسام التي أضيفت لصالح مصابي كورونا، مع تطبيق نظام الإقامة على كافة الأطباء المقيمين، والمقيمين الفرعيين من حيث الدوام والمناوبات واستثمار أخصائيي التخدير وفنيي التخدير بأقسام العناية لصالح مرضى كورونا.

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 152 إصابة جديدة بفيروس كورونا و88 حالة شفاء و11 حالة وفاة ما رفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 17077 منها 11410 حالة شفاء و1141 حالة وفاة.

“الإدارة الذاتية” في مناطق الجزيرة السورية أعلنت اليوم تسجيل 41 إصابة جديدة بالفيروس و3 حالات وفاة ، ما رفع عدد الإصابات إلى 9018 إصابة بينها 1266 حالة شفاء و353 حالة وفاة.

المصادر الطبية في الشمال السوري سجلت أمس 4 إصابات جديدة و20 حالة شفاء لتصل حصيلة الإصابات المسجلة إلى 21251 إصابة بينها 19215 حالة شفاء و637 حالة وفاة

اقرأ أيضاً:قيادي في قسد يجري عمل جراحي في دمشق

مباحثات سورية مع دولة خليجية

وصل وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” أمس إلى العاصمة العمانية “مسقط” في زيارة تستمر عدة أيام وهي أول زيارة له لبلد عربي منذ توليه الوزارة.

وقالت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية السورية أن “المقداد” زار المتحف الوطني العماني وتفقد عدداً من المخطوطات واللقى الأثرية السورية التي يتم ترميمها في “عمان” بعد أن تعرضت للتخريب خلال سنوات الحرب.

وبحسب الخارجية فقد التقى “المقداد” مساء اليوم نظيره العماني “بدر البوسعيدي” وبحث معه سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فيما أعرب “البوسعيدي” عن ثبات موقف بلاده تجاه “سوريا” وأهمية الحفاظ على موقعها عربياً ودولياً ووحدة وسلامة أراضيها وسيادتها وأن يكون حل الأزمة السورية بيد السوريين وحدهم وفق صفحة الخارجية.

لقاء سوري روسي حول لجنة الدستور

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” بحث أمس الجمعة مع السفير السوري لدى “موسكو” “رياض حداد” الوضع في “سوريا”.

وذكر البيان أن المباحثات تركزت على عمل اللجنة الدستورية في “جنيف” ومسائل التعاون بين البلدين لا سيما فيما يتعلق بمرحلة إعادة الإعمار في “سوريا”.

اقرأ أيضاً:نصر الحريري يتعرّض لانتقادات بسبب منزل فخم في اسطنبول

غارات جوية تقصف حراس الدين

شنّت طائرات حربية روسية غارات جوية استهدفت رتلاً لتنظيم “حراس الدين” المتشدد في محيط بلدة “بنين” بريف “إدلب” الجنوبي وفق ما نقلت وكالة سبوتنيك الروسية.

وقال مصدر ميداني للوكالة أن الغارات أسفرت عن تدمير 4 آليات لمسلحي التنظيم إضافة إلى مقتل وإصابة 12 عنصراً منهم بحسب المصدر، الذي أشار إلى أن الانفجارات المتتالية التي سمع دويها في المنطقة ناجمة عن انفجار مستودع ذخيرة في أحد كهوف المنطقة.

استهداف حاجز بقذيفة آر بي جي

استهدف مسلحون مجهولون حاجزاً لـ”جبهة النصرة” عند مدخل مدينة “إدلب” بقذيفة “آر بي جي” وفق ما ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض.

وبحسب المصدر فقد سمع دوي إطلاق نار في المنطقة عبر استهداف الحاجز، وأسفر الهجوم عن إصابة عدد من عناصر “النصرة” وفق المصدر، فيما لم تتبين الجهة التي تقف وراء الهجوم.

اقرأ أيضاً:المقداد يتفقد الاثار السورية في سلطنة عُمان

3 انفجارات شمال حلب

شهدت مدينة “الباب” بريف “حلب” الشمالي الشرقي اليوم انفجاراً بالقرب من “جامع التوحيد” أدى لخسارة مدني حياته وإصابة 7 آخرين بجروح، فيما تضاربت الأنباء حول سبب الانفجار بين مصادر قالت أنه ناجم عن سيارة مفخخة وأخرى قالت أنه بسبب انفجار بمستودع بطاريات.

وفي حادثة أخرى قال موقع “جسر” المحلي أن انفجاراً سمع دويه اليوم في مدينة “الراعي” شمال “حلب” إلا أنه لم ترد معلومات عن سببه ونتائجه.

وفي “عفرين” أصيب طفل بجروح جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب وسط المدينة الخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي وفق ما ذكرت إذاعة “شام إف إم” المحلية.

قصف تركي شمال حلب

أعلن الجيش التركي اليوم مسؤوليته عن قصف استهدف منطقة “تل رفعت” بريف “حلب” الشمالي.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن مصادر عسكرية تركية أن القصف استهدف مواقع “قسد” رداً على القذائف التي سقطت في ولاية “كيليس” التركية يوم الخميس الماضي، علماً أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اتهم الجيش السوري بالمسؤولية عن استهداف “كيليس” وقال أن القوات التركية ردّت على القصف.

اقرأ أيضاً:تشاجرت معه فقتلها بالرصاص.. ولاء وجنينها خسرا حياتهما

قسد: تصدينا لهجوم عين عيسى

أصدر المركز الإعلامي لـ”قسد” اليوم بياناً قال فيه أن عناصر “قسد” تصدوا لهجمات شنتها قوات العدوان التركي على محاور قريتي “صيدا” و”المعلك” بريف “عين عيسى” شمال “الرقة”.

وقال البيان أن اشتباكات عنيفة وقعت على محاور القريتين وأودت بحياة 18 عنصراً من قوات العدوان التركي وإصابة 10 آخرين بجروح، كما أودت بحياة عنصر من “قسد” وإصابة 3 آخرين بجروح.

وأشار البيان إلى استمرار محاولات قوات العدوان التركي التقدم باتجاه “عين عيسى” وأن اشتباكات متقطعة وقصف متبادل لا يزال مستمراً في المنطقة.

اغتيال لاجئة عراقية بمخيم الهول

شهد مخيم “الهول” بريف “الحسكة” الشرقي الخاضع لسيطرة “قسد” عملية اغتيال جديدة راحت ضحيتها لاجئة عراقية في الـ 18 من عمرها.

وأوضح موقع “فرات بوست” المحلي أن اللاجئة العراقية خسرت حياتها إثر تعرضها لعدة طلقات في الرأس والصدر داخل خيمتها في القسم الأول من المخيم، وسط تصاعد في الاغتيالات داخل المخيم منذ بداية العام الجاري حيث تكررت حوادث مماثلة بشكل شبه يومي في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضاً:وزير الأوقاف يدعو لتنظيم عمل الخير .. وتعاون بين سوريا والقرم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع