الرئيسيةحرية التعتير

قرار بالإجماع على طرد نازحين من مخيم بريف إدلب

قرار عنصري يطبّق عقاباً جماعياً على النازحين

سناك سوري _ متابعات

أصدر مجلس قرية “حزانو” التابع لـ”جبهة النصرة” اليوم قراراً بطرد مخيم النازحين من القرية الواقعة في ريف “إدلب” الشمالي.

ونشرت صفحات محلية صورة لبيانٍ حمل أسماء أعضاء المجلس وتواقيعهم، وقالوا خلاله أنهم اتفقوا بالإجماع على طرد النازحين من المخيم المقام في القرية، على خلفية المشاجرة التي حدثت أمس بين شبان من المخيم وسكان من القرية والتي تطورت لاشتباك أصيب خلاله رئيس المجلس المحلي للقرية بطلق ناري.

وذكر البيان أنه تم منح مهلة لمدة 24 ساعة لإخلاء المخيم، دون أي إشارة إلى مصير النازحين فيه وسبب معاقبة جميع نازحي المخيم على مشاركة البعض في مشاجرة، في وقتٍ يعانون فيه من أوضاع سيئة مع نقص المساعدات المقدّمة إثر انسحاب كثير من المنظمات الإغاثية جراء ممارسات وانتهاكات “جبهة النصرة”.

يذكر أن “جبهة النصرة” لم تصدر أي تعليق حول المشاجرة أو حول قرار المجلس إجبار النازحين على إخلاء المخيم.

اقرأ أيضاً: إدلب.. تهديد بطرد النازحين في حال لم يدفعوا 800 دولار


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى