قرار إغلاق منشأة يهدّد أرزاق المئات ومناشدات لتدخل رئاسي

موظفو المول مهددين بخسارة عملهم _ فايسبوك

الاتحاد الرياضي قرر إغلاق منشأة الباسل بحلب

سناك سوري _ حلب

أصدر “الاتحاد الرياضي العام” أمس قراراً يقضي بفسخ العقد الموقّع مع شركة “الشهباء للاستثمارات السياحية” المستثمِرة لمنشأة “الباسل” في مدينة “حلب”.

ونص القرار الذي انتشر اليوم على مصادرة التأمينات النهائية وإخلاء الموقع إدارياً عن طريق الجهات المختصة، على أن يفوّض رئيس “اللجنة التنفيذية” في “حلب” بمتابعة القرار وتشكيل لجنة لاستلام الموقع الاستثماري.

لكن القرار أثار استياءً محلياً نظراً لتأثيره على مستثمري المحال التجارية والمقاهي المتواجدة في المنشأة والتي ستضطر لإغلاق أبوابها وتسريح عمالها في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها البلاد.

أصحاب المحال المتضررة من القرار ناشدوا الجهات المعنية إيجاد حل لحمايتهم، فكتبت صفحة “غولدن كارت مول” المشمول بالقرار أن أكثر من 800 عامل و600 أسرة فقدت مصدر رزقها بسبب القرار.

وقال المنشور «صعب كتير مشروعك اللي بنيتو من الصفر ونجحت فيه على مدار سنين وصار جزء من حياتك وقطعة من قلبك يخرب بغمضة عين، للأسف بها البلد كلما تفاءلنا واستبشرنا خير بصير كارثة جديدة بتحطنا بدوامة الندم والحسرة على عدم الهجرة».

فيما قالت صفحة مطعم ومقهى “توركواز” «تفاجأنا اليوم بقرار إخلاء مرافق منشأة الباسل بما فيها مطعم تركواز نتوجه لمحافظ حلب لإعادة النظر في القرار و إمهال المستثمرين وقتاً لمحاولة إيجاد حلول مناسبة مع الأخذ بالاعتبار تحضيرات العيد ووجود أكثر من 900 موظف تتوقف أرزاقهم على متابعة عمل هذه المنشآت».

أما مقهى “تيك تاك” فناشد الرئيس “بشار الأسد” للتدخل في القرار الذي قال أنه انعكس بشكل مباشر على مئات العاملين وأدى لفقدانهم لقمة عيشهم وأسرهم فأصبحوا بلا عمل وعرضة للفقر والجوع والبطالة الإجبارية بحسب الصفحة، فيما لم يصدر أي توضيح من “الاتحاد الرياضي” حول القرار.

اقرأ أيضاً:صناعي يعلن إغلاق معمله بحلب بسبب الضرائب!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع