قبل 16 عاماً … الجيش السوري يكمل رسمياً انسحابه من لبنان

خروج الجيش السوري من لبنان _ انترنت

أنهى الجيش السوري 29 عاماً من الوجود في لبنان

سناك سوري _ دمشق

قبل 16 عاماً وتحديداً في السادس والعشرين من نيسان 2005 انسحب الجيش السوري رسمياً من “لبنان” منهياً بذلك قرابة 3 عقود من الوجود العسكري على الأراضي اللبنانية.

وفي مطلع آذار من العام نفسه، أعلن الرئيس السوري “بشار الأسد” تحت قبة البرلمان، قرار “سوريا” سحب قواتها من “لبنان” وقال أنه اتفق مع الرئيس اللبناني “إميل لحود” على وضع جدول زمني للانسحاب وأضاف أنه لا يجوز للقوات السورية البقاء في “لبنان” يوماً واحداً إذا أراد اللبنانيون ذلك.

كان ذلك القرار تحولاً نوعياً في مسار الأحداث وواحد من آثار التصعيد ضد سوريا بعد حادثة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية “رفيق الحريري” في 14 شباط 2005، حين تم توجيه الاتهام لـ”دمشق” بالمسؤولية عن اغتياله مباشرةً دون إبراز دليل على ذلك، وزاد من حجم الضغوط الدولية ضدها.

في حين أعاد اغتيال “الحريري” الحديث عن قرار مجلس الأمن الدولي 1559 الذي صدر في أيلول 2004، ونصّ على انسحاب القوات الأجنبية من “لبنان”، دون أن يسمِّ الجيش السوري بشكل مباشر.

لكن الانسحاب لم يتم حتى 26 نيسان 2005، حين خرجت آخر وحدات الجيش السوري من “لبنان” الذي دخلته منذ العام 1976 بناءً على طلب الرئيس اللبناني في ذلك الحين “سليمان فرنجية” بهدف وقف الحرب الأهلية التي كانت تعصف بـ”لبنان” وقد ساهم الجيش السوري في إيقاف الحرب بداية التسعينات ضمن مايعرف باتفاق الطائف.

اقرأ أيضاً:15 عاماً على اغتياله… محكمة الحريري لا أدلة على تورط سوريا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع