قبل أن يجف حبر الاتفاق… المواجهات تتجدد غرب حلب

عناصر مسلحة في إدلب - أرشيف

الثلاثاء تم توقيع الاتفاق… والجمعة تم توقيع اتفاق جديد بعد مواجهات دامية

سناك سوري – خالد عياش 

قبل أن يجف حبر اتفاق حلب بين الجبهة الوطنية للتحرير وهيئة تحرير الشام، اندلعت اشتباكات بين الطرفين في “كفرناصح” بريف “إدلب”.
اتفاق حلب تضمنت بنوده وقف إطلاق النار غرب المحافظة وإطلاق سراح الأسرى وتشكيل لجنة تحقيق في قضية مقتل القياديين من الهيئة وتسليم المشتبه بهم في قتلهم بحضور طرف ثالث.
توقيع الاتفاق جرى يوم الثلاثاء أي بعد يومين من المواجهات الدامية في “كفر حمرة” أسفرت عن وقوع ضحايا من المدنيين، إضافة لمقتل عناصر من التنظيمين الاسلاميين المعروفين بـ “أخوة المنهج”.
إلا أن الاشتباكات عادت بين الطرفين قبل أن يجف حبر الاتفاق لكن هذه المرة في “كفرناصح” أيضاً غربي حلب، حيث وقعت مواجهات عنيفة بين “الهيئة” و”حركة نور الدين زنكي” المكون الرئيس للجبهة الوطنية.
الاتفاق الجديد الذي وقع في وقت متأخر يوم أمس تضمن عدم دخول قوات عسكرية إلى “كفرناصح” وإبعاد المظاهر المسلحة عن البلدة، وعدم التعرض لعناصر الطرفين.
يذكر أن المواجهات تكررت مرات عديدة بين “أخوة المنهج” خلال العام الجاري، وتسببت بمقتل عشرات العناصر، علماً أنهم يحملون الأيديولوجيا ذاتها.

اقرأ أيضاً: مصالحة بين أخوة المنهج شمال سوريا بعد مواجهات دامية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *