في موضوع مدير الاتصالات والمليارات “الشعب بدو الحئيئة”!

100 مليار وحوت ومناقصة وفرطوها بطريقة حبية!

سناك سوري-متابعات

بعد ساعات من انتشار خبر عن استقالة مدير الاتصالات السورية السابق “بكر بكر”، سارعت الهيئة العامة للشركة السورية للاتصالات لنفي الخبر، مؤكدةً أن القرار صدر بإنهاء تكليف “بكر” وليس تقديم استقالته.

وتداول ناشطون عبر الفيسبوك خبراً عن استقالة “بكر”، وتكليف مدير الإدارة الفنية في الشركة “إياد الخطيب” عوضاً عنه، وسبق أن أثيرت الكثير من الشائعات حول مدير الشركة المستقيل أو المنتهي تكليفه رسمياً، عقب نشر صحيفة “تشرين” المحلية خبراً عن الحجز على أمواله المنقولة وغير المنقولة بشكل احتياطي هو و8 آخرين من مسؤولي الشركة.

ونقل موقع “الوطن أون لاين” عن مدير الهيئة العامة للشركة السورية للاتصالات “ناظم بحصاص” تأكيده صدور قرار بإنهاء تكليف “بكر”، موضحاً أنه لم يتم تعيين بديل عنه، وأضاف: «مجلس إدارة الشركة السورية للاتصالات سيجتمع غدا لتكليف البديل»، بدوره نفى “الخطيب” أن يكون قد تسلم أي قرار بتعيينه بديلاً للمدير السابق.

اقرأ أيضاً: وزير المالية يحجز على أموال مدير عام السورية للاتصالات و8 مدراء فيها!

100 مليار وحوت ومناقصة وفرطوها بطريقة حبية!

وشهد موقع الفيسبوك الذي ينشط عليه السوريون تداول عشرات الأخبار عن سبب الحجز على أموال “بكر” وبعض المدراء الآخرين في الشركة، فالبعض تحدث عن فساد قيمته 100 مليار ليرة سورية، وهو ما نفاه مصدر في الاتصالات بتصريح لصحيفة “الوطن” المحلية جاء فيه: «لا نعرف من أين جاء رقم 100 مليار ليرة سورية الذي تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي»، مؤكداً أن «الإنفاق الاستثماري على مشاريع الشركة السورية للاتصالات لا يتجاوز ستة مليارات ليرة سورية سنوياً».

نشطاء آخرون قالوا إن المدير السابق هو ضحية لـ”حوت” كبير كان يريد تمرير مناقصة ما، إلا أن “بكر” رفض تمريرها ما أدى لهذه النتيجة، في حين ألمحت مصادر خاصة من داخل مجلس الشعب لـ”سناك سوري” إن في الأمر فساداً كبيراً انتهى «بطريقة حبية».

وأياً تكن الأسباب فإن المواطن السوري في ظل هذه المعمعة يحق له اكتشاف السبب الذي يقف وراء هذه الأقاويل، من مبدأ الشفافية التي تقول الحكومة إنها تدعمها جداً، ولكن يبدو أن الحكومة لن تتخلى عن عرفها بالوصاية و”نحن أدرى بالمصلحة العامة” في المدى المنظور، “إي شو حضرتكن بتفهمو بمصالحكن أكتر من الحكومة، خلص شوبدكن بالسيرة اقرأوا الخبر بدون تعليق، حطوا لايك واطلعوا”.

يذكر أن أياً من مصادر الحكومة التي نقبت رؤوسنا بالشفافية لم يخرج إلينا ويشرح القضية كاملة، وحتى لم يعرف دور القضاء فيها وإذا ماكان له دور أصلاً!.

اقرأ أيضاً: الاتصالات تعلق على خبر الحجز على أموال مديرها!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *