في “سوريا” 729 ألف ليرة سورية رسوم روضة أطفال… يابلاش

صورة تعبيرية

وزارة التربية تشتكي: لانحصل على أي نسبة من الأرباح… ليش شو المانع

سناك سوري – متابعات

دافع مدير التعليم الخاص في وزارة التربية”محمد شيكاغي” عن المؤسسات التعليمية الخاصة في “سوريا” التي يراها ملتزمة بالتمام والكمال بالأقساط المحددة من قبلها لكل مرحلة حيث تقوم  قبل بداية تسجيل الطلاب بالحصول على موافقة الوزارة عليها، وإعلانها بشكل بارز في لوحة الإعلان الخاصة بالمؤسسة، على أن يشمل القسط الرعاية الصحية والخدمات التعليمية فضلاً عن ثمن القرطاسية الخاصة بالمؤسسة التعليمية إضافة إلى رسم التسجيل.

مسؤول الوزارة تحدث خلال لقاء خاص مع صحيفة الوطن عن خدمات إضافية وخاصة جداً من رياض الأطفال فئة الخمس نجوم التي تتوفر فيها الرفاهية مثل الحدائق والملاعب والوسائل التعليمية الحديثة إضافة إلى وسائل النقل المريحة، والتي تضعها كل الرياض في لوحاتها الإعلانية لكنها في أغلب الأحيان غير متوفرة في بعض الرياض بذات المستوى الذي تعمد من خلاله لجذب الأهالي لتسجيل أولادهم فيها.

تجاوزات أصحاب رياض الأطفال لقيمة الأقساط المعلن عنها تستوجب  عقوبات خاصة تتخذها الوزارة بحق المؤسسة التعليمية الخاصة التي تتجاوز الأقساط المعلنة والمحددة منها، ومع ذلك لم ير المواطن أياً منها حتى اليوم فمازالت رياض الأطفال تضع التسعيرة التي تتناسب مع طموحات أصحابها التجارية غير التعليمية ولاحتى التربوية حتى أن بعض الأقساط بلغ 729 ألف ليرة سورية.

قوانين وزارة التربية تسمح لها بالإشراف الإداري والتربية على الرياض وذلك من خلال المديرين المندبين لديها و تخصص موجهين تربويين للاطلاع على سير العملية التربوية فيها وهو ما يشكل عبئاً مالياً على الوزارة التي لا تحصل على أي نسبة من الأرباح التي تجنيها المؤسسات التعليمية الخاصة، وهو مايدفع للاستفسار عن عدم وجود قوانين تمنح التربية حق الحصول على جزء من هذه الأرباح.

اقرأ أيضاً: أصحاب رياض الأطفال يتربصون بزيادة الراتب التي يحلم بها المواطن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *