في “سوريا”: 10 عمال نظافة لـ 850 ألف مواطن

“أشرفية صحنايا” تغص بالقمامة… والبلدية تبرر بنقص في عدد العمال والسيارات الضاغطة والكانسة

سناك سوري – متابعات

يعاني سكان “أشرفية صحنايا” التابعة لمحافظة “ريف دمشق” من سوء واقع النظافة الذي لم يعد مقبولاً خلال الأيام القليلة الماضية.

رئيس مجلس البلدية “حسام ورور” أقرّ بوجود المشكلة القديمة التي تعود للعام 2014 وبرر الوضع الحالي بوجود عطل طارىء أدى لخروج ضاغطتين (آليتين لترحيل القمامة) من الخدمة بسبب تعطلهما، مشيراً إلى وجود ثلاث سيارات ضواغط وثلاث جرارات وكانسة واحدة فقط لترحيل القمامة إضافة لزيادة كبيرة في عدد السكان خلال السنوات الأخيرة وصلت إلى 850 ألف مواطن كما أن البلدية تنظف بناية الكويتي وضاحية 8 آذار وترسل سياراتها لنقل قمامة مديرية الزراعة. وذلك وفقاً لما نقلته عنه جريدة تشرين المحلية “شوي تانية بتصير البلدية عمتنضف حوض البحر الأبيض المتوسط وماحوله”.

المجلس البلدي فقد خلال سنوات الحرب مايقارب 50 عاملاً ولم تبادر الجهات المعنية لتعيين البديل عنهم حيث يتوفر لديه حالياً 10 عمال فقط لتغطية كل الخدمات التي تحدث عنها رئيسه .

نقص العمال و المعدات والسيارات حجة رؤساء المجالس المحلية التي تُعلّق على شماعة الحرب في “سوريا” والتي أدت إلى انتشار القمامة بشكل بات يؤرق المواطنين ويقض مضاجعهم بسبب انتشار الروائح الكريهة والكلاب الشاردة والمناظر المقززة في الشوراع والحارات.

اقرأ أيضاً: سكان “جرمانا” غير قادرين على فتح نوافذهم والتنفس… والسبب روائح كريهة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *