في “دمشق”.. احتفالية “بسمة أمل” أسعدت الأطفال الأيتام

الفنان مصطفى الخاني مع الأطفال

المغتربون يقيمون احتفالية للأطفال في دمشق بمناسبة عيد الجلاء وعيد الفصح

سناك سوري-فراس قصقص

استمتع “جورج” وغيره الكثير من الأطفال الأيتام في “دمشق” باحتفالية “بسمة أمل” بفقراتها الفنية والمسرحية المنوعة والتي أدخلت بعض البهجة إلى نفوسهم الغضة، بعيداً عن شبح أصوات القذائف والطيران الحربي، فقد كانت ساعات للفرح فقط، تماماً كما في سوريا قبل الحرب.

الاحتفالية التي أقيمت للأطفال الأيتام في مطعم “حارتنا”، شارك بها بعض الفنانون مثل “ليث المفتي” و”مصطفى الخاني”وغيرهم، ما أضفى المزيد من البهجة على نفس الأطفال، يقول الفنان “الخاني”: «هذه الفعالية العائلية للأطفال الأيتام لفتة إنسانية مهمة»، وأضاف: «نتمنى أن تعتبر فترة الحرب عابرة بحياة السوريين وأن هؤلاء الأطفال اليوم يكونوا الطريق الجديد لسورية والأمل بالحياة المليئة بالتجدد».

أما الفنان “ليث المفتي” فقد رأى أن لا فرحة أكبر من فرحة الأطفال، وأضاف: «سعيد جداً بهذه المشاركة، في ظل كل مايعانيه الطفل السوري اليوم من الرائع حقاً أن ترى ضحكاتهم البريئة وسعادتهم الغامرة التي تنساب بمثل هكذا احتفاليات».

جاءت الاحتفالية بمناسبة عيد الفصح وعيد الجلاء، ورعاها الدكتور “كابي ايشو” مؤسس ورئيس الاتحاد الوطني للمغتربين السوريين في السويد وأوروبا، وشارك بها الكثير من الفنانين السوريين منهم “ناهد الحلبي” و”هيا مرعشلي” و”محمد خير الجراح” و”رامز عطالله” و”مريانا معلولي” و”راكان تحسين بك” و”طارق الشيخ”.

اقرأ أيضاً: حافلة من بقايا الحرب تتحول إلى عمل فني يساعد على حماية الأطفال

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *