الرئيسيةيوميات مواطن

في حمص الدجاج سكن المدينة.. والدجاجة تبيض 400 ليرة يومياً

مواطنون يعيشون بالمدينة بدأوا تربية الدجاج لتوفير ثمن البيض

اشترى “رائق ربيع” 33 عاماً، 3 دجاجات بياضات لتربيتهم في منزله الكائن بحي المهاجرين بمدينة “حمص”، وذلك بعد أن وجد أن شراء الدجاج والاستفادة من بيضه أوفر بكثير من شراء البيض بشكل يومي.

سناك سوري – بشار الصارم

وصل سعر البيضة إلى 400 ليرة، بينما سعر الدجاجة 20 ألف ليرة وتصل لـ 35 حسب نوعها، ولكنها من الممكن أن تعطي 20 بيضة في الشهر وفي الربيع تعطي بيضة كل يوم أي بما يعادل 400 ليرة يومياً ودون الحاجة لإطعامها طعاماً خاصاً، فالدجاج يتميز بأكله لكل شيء، حسب ما أوضحه “ربيع” في حديثه مع سناك سوري، مشيراً إلى أن تربية الدجاج في المدينة شيء غريب عن العادات لكن ارتفاع سعر البيض الكبير والحاجة الماسة لشرائه دفعت بعض الناس بالمدينة لتربية الدجاج البلدي والاستفادة من بيضه.

ويضيف: «لايوجد منزل لايحوي منور أو جنينة يمكن الاستفادة منها وتربية الدجاج فيها، كما يمكن تربيته ضمن غرفة معدة للبناء».

جاره “نضال العلي” أخبر سناك سوري أنه لاحظ ازدياد منشورات المحلات التي تبيع دجاج بلدي أو صوص نظراً لإقبال الناس على الشراء، للاستفادة من البيض الذي ارتفع سعره مؤخراً كثيراً، لافتاً إلى أنه اشترى بعض الدجاجات وديك ووضعهم في المنور ويطعمهم من بقايا الأكل في المنزل، وفي أشهر الصيف والربيع كل دجاجة تبيض بيضة في اليوم، بالتالي كان التوفير جيداً.

اقرأ أيضاً: الديك الرومي.. بديل اللحم الأحمر الغائب عن موائد السوريين

“أبو حيدر” من سكان حي “النزهة” ويبيع الدجاج البياض، أوضح أنه رصد أنواعاً مختلفة من الدجاج للتربية بالأسواق وآخرها
النوع التركي والذي يتميز بجماله وكثرة إنتاجه للبيض، حيث يصل سعر الدجاجة منه إلى 35 ألف وهناك الأنواع العربية والتي يتراوح سعرها بين 10 و 20 ألف ليرة، وإقبال الناس على الشراء فوق الجيد، وبالذات بعد ارتفاع سعر صحن البيض إلى نحو 12 ألف ليرة.

ويلجأ الكثير من السوريين للبحث عن بدائل لتوفير مستلزمات معيشتهم اليومية بشكل أو بآخر خاصة بعد الارتفاع الكبير للأسعار وانخفاض الأجور الذي لم يوازِ الأسعار حتى اليوم.

اقرأ أيضاً: وفيق صقور: بـ10 آلاف ليرة بدأتُ مشروعاً لتأمين اللحم لعائلتي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى
P