في حمص إطلاق سراح سجناء من داعش يقلق المواطنين

سناك سوري – هاني أبو العز

أطلقت المحكمة الشرعية في ريف حمص الشمالي سراح أكثر من 40 سجيناً متهمون بالتعامل مع داعش وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.

السجناء بحسب ما أفاد “أبو ضياء” لـ سناك سوري وهو ناشط مدني معظمهم من المنتمين لتنظيم داعش، لكنهم لم يرتكبوا أعمالاً قتالية معه، فقط تخابروا معه وسعوا لنشر فكره في المنطقة.

واعتبر “أبو ضياء” أن هذه الخطوة تشكل خطراً على الأهالي في الوقت الراهن مشيراً إلى أن هؤلاء يحملون فكراً متطرفاً جداً من الممكن أن يلحق الأذى بالناس.

واتهم “أبو ضياء” المحمة الشرعية بالتعاطف مع السجناء المتشددين، فهي المرة الثانية التي تطلق فيها سراح متهمين من هذا النوع، وسبق لها أن أخلت سبيل موقوفين هم اليوم يقاتلون مع داعش في دير الزور.

وختم “أبو ضياء” حديثه لـ سناك سوري بالقول:«الظروف ليست ملائمة لإطلاق سراح المتشددين الآن، فداعش مازال موجوداً والظروف مهيأة للتطرف، لذلك يجب الحفاظ عليهم في السجن حتى نهاية محكوميتهم والعمل على إعادة الوعي إليهم من خلال مراكز متخصصة لتسهيل انخراطهم بالمجتمع مجدداً، وإبعادهم عن التطرف».

ويخضع ريف حمص الشمالي لسيطرة المعارضة السورية، وقد انضم مؤخراً لمناطق خفض التوتر.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع