في حدث نادر خلال الصراع أطفال في ريف حلب يحتفلون بالميلاد

شهد السنوات الماضية غياباً شبه تام لأي مظاهر احتفالية بعيد الميلاد
سناك سوري – خالد عياش

لم يفوّت أطفال بلدة الجينة بالريف الغربي لمدينة حلب من ذوي الاحتياجات الخاصة احتفالهم بقدوم عيد الميلاد ورأس السنة الميلادية لهذا العام، حيث أقاموا احتفالاً يوم أمس في مدرسة “الجسر الذهبي”، حيث شارك تجمع 65 طفلاً وطفلة بالاحتفالية وتفاعلوا مع نظرائهم الأسوياء ومع المدرسين الذين شاركوهم الحفل إلى جانب شخصية “بابا نويل” الذي قام بتوزيع الهدايا عليهم بعد ذلك.

اقرأ أيضاً: احتفالات عيد الميلاد تعود… وآمال إحلال السلام في سوريا

ويعتبر ناشطون محليون أن هذا الاحتفال حدث استثنائي في ظل غيابٍ شبه تام لأي مظاهر احتفالية بعيد الميلاد ورأس السنة الميلادية في مناطق سيطرة المعارضة منذ بداية الحرب في سوريا، وذلك بعد سيطرة تنظيمات إسلامية متشددة على تلك المناطق تعتبر هذه الأمور بدعة.

اقرأ أيضاً: أحياء حمص القديمة تفك حداد الحرب عشية عيد الميلاد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *