في “اللاذقية” لا تترك أطفالك جياعاً تقدم وخذ خبزك مجاناً

صاحب مخبز في “اللاذقية” يقوم بمبادرته بعيداً عن أعين “الإعلام”.. فالتقطتها أعين النشطاء

سناك سوري-اللاذقية

“أخوتي في الإنسانية” عبارة اختارها صاحب أحد الأفران في مدينة “اللاذقية”، ليبدأ بها عبارات أخرى لا تقل أهمية واضعاً إياها على لافتة أمام باب الفرن.

في العبارة الأولى يطلب صاحب الفرن من الناس الإلتزام بالوقوف على الدور كمظهر حضاري يدل على المحبة والاحترام المتبادل فيما بينهم، بينما قال في العبارة الثانية التي بدأها أيضاً بـ”إخوتي في الإنسانية”: «من كان منكم لا يمكل المال فلا يستحي ويترك عائلته بدون أكل فليتفضل ويأخذ ما يحتاج من الخبز من عندي فرزقي ورزقكم على الله».

وتداول ناشطون هذه الصورة معلقين عليها بالقول إن هذه هي أخلاق السوريين الحقيقية التي لن تغيرها الحرب مهما طالت سنواتها.

وتعكس هذه المبادرة الفردية الحالة الحقيقية للمجتمع السوري الذي ما يزال متماسكاً رغم كل الويلات التي عصفت به، فصاحب هذه المبادرة لم يبحث كما عداه من المسؤولين “صورني وانا عموزع المساعدات” عن كاميرا الإعلام، إنما أقام مبادرته منفرداً قبل أن تلتقطها أعين النشطاء.

اقرأ أيضاً: في حلب تستطيع شراء الطعام بدون مال!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *