في “الرستن”.. “لا تقتلني بفرحك”

لكن مسموح “تقتلني” بحربك!

سناك سوري-سهى يازجي

“لا تقتلني بفرحك”، هو العنوان “العاطفي” لحملة توعية تقوم بها مؤسسات تابعة للمعارضة في مدينة “الرستن” بريف “حمص” الشمالي، وذلك بهدف التحذير والتوعية بمخاطر إطلاق الرصاص أثناء المناسبات والأفراح.

الحملة التي أطلقت مطلع الأسبوع الفائت ماتزال مستمرة، وتتضمن عشرات المناشير والملصقات التوعوية التي انتشرت على جدران المنازل والمحال التجارية، واعتبر قائد الشرطة “عدنان شمير” في تصريحات إعلامية أن هناك استجابة جيدة من الأهالي، ويقصد للحملة وليس إلى مضمونها، حيث سيضطرون لانتظار أحد الأفراح القليلة في المدينة لمعرفة استجابة جمهور الحملة المستهدف من المصابين بحمى إطلاق النيران العشوائي.

واستهجن عدد من النشطاء الحملة معتبرين أنها مجرد فقاعة إعلامية وكان الأجدى بالشرطة العسكرية (المعارضة) التي تنفذ الحملة أن تسير دورياتها لتضبط الأمر وتعاقب المخلين به، بينما يجب أن تكون مثل تلك الحملات نابعة من المجتمع المدني بالتشارك مع الشرطة وليس العكس.

اقرأ أيضاً: أهالي مدينة “الرستن” يطردون عناصر جبهة النصرة منها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع