في إدلب.. كل أسبوع تشكيل عسكري جديد

فصائل إدلب "انترنت"

جديد الفصائل المعارضة “كتائب أنصار الله” التي “تنبذ الغلو” وتدعو إلى “دفع صيال أهل الكفران”!

سناك سوري-خالد عياش

لا يكاد يمر أسبوع على إدلب دون الإعلان عن تشكيل عسكري أو تجمع جديد للفصائل والكتائب الإسلامية المعارضة، حيث أعلنت 7 كتائب إسلامية اندماجها في تشكيل جديد باسم “كتائب أنصار الله”.

بيان إعلان التشكيل الجديد حمل الكثير من التناقض كما هي عادة الفصائل هذه الأيام، فمن جهة دعا إلى نبذ الغلو والتطرف الذي بات سلوكاً لبعض الفصائل، ومن جهة أخرى دعاهم إلى «دفع صيال أهل الكفران والتركيز على المعارك المهمة بضرب رأس العدو من النظام النصيري الكافر».

اقرأ أيضاً: داعية سعودي يشكل تجمعاً من المقاتلين الأجانب في “سوريا”

بيان التشكيل الجديد الأول دعا أيضاً لرفض المصالحات مع الحكومة تحت أي ضغط ولا حتى بهدف التخفيف عن المدنيين.

يذكر أن الكتائب المندمجة في التشكيل الجديد هي بحسب البيان: «كتيبة تفتناز وما حولها، كتيبة سراقب وريفها، كتيبة خان السبل وريفها، كتيبة المعرة، كتيبة ريف المعرة الشرقي، كتيبة أنصار الشريعة، والكتيبة الخضراء».

وسبق أن أعلن عن تشكيل “جبهة تحرير سوريا” منتصف شهر شباط الفائت باندماج “أحرار الشام ونور الدين الزنكي”، ليعلن بعدها عن تشكيل الوجه الجديد للقاعدة في سوريا باسم “حراس الدين” وأيضاً تشكيل “تجمع الأباة” الذي أسسه الداعية السعودي “عبد الله المحيسني” ويضم كافة المقاتلين الأجانب عن سوريا.

اقرأ أيضاً: “حراس الدين” الوجه الجديد للقاعدة في سوريا

وتشهد ساحات إدلب وريف حلب مواجهات دامية بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا، أدت لإزهاق أرواح عشرات المدنيين، حيث تحاول الجبهة ابتلاع الهيئة بشكل كامل بدعم تركي وفق ماتؤكد المعلومات المتداولة.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *