فيصل القاسم.. يهاجم المطران عطا الله ويستشهد بعزمي بشارة

فيصل القاسم-انترنت

بعد أن هاجم المطران عطا الله حنا بحجة أنه يحمل هوية الاحتلال … فيصل القاسم يشيد بعزمي بشارة الذي يحمل جنسية الاحتلال

سناك سوري-دمشق

هاجم الإعلامي السوري المعارض “فيصل القاسم”، المطران المدافع عن القدس وفلسطين “عطا الله حنا” قائلاً إنه يحمل الهوية الزرقاء (يمنحها الاحتلال الإسرائيلي) وذلك بسبب تقديم المطران التهنئة للرئيس “بشار الأسد” بفوزه بالانتخابات الرئاسية ومن ثم فتح باب السخرية لمتابعيه من المطران.
ليعاود “القاسم” اليوم وينشر ما كتبه العضو السابق بالكنيست الإسرائيلي “عزمي بشارة” انتقاداً للرئيس السوري، بينما تجاهل “القاسم” أن “بشارة” يحمل الجنسية الإسرائيلية.

“القاسم” الذي أشار لوثيقة ممنوحة من الاحتلال الإسرائيلي بقصد تخوين حاملها رغم دفاعه المستمر _أي المطران_ عن القدس وفلسطين ودوره الجوهري في هذا الدفاع، عاد ليتجاهل ذكر الجنسية التي يحملها “عزمي بشارة”، والموضوع هنا ليس “بشارة” الذي يدير الذراع الإعلامي لقطر والتي يعمل بإحداها “القاسم”، وإنما تعامل القاسم مع الجمهور كقطيع يريد أن يقوده أينما شاء وفق بروباغندا وصلت به للمزايدة والتخوين والسخرية من مناضل كالمطران “حنا”.

اقرأ أيضاً: فيصل القاسم إعلامي الثورات والحريات يفاضل بين المستعمرين

معد ومقدم “الاتجاه المعاكس” على قناة الجزيرة القطرية، الذي حذف منشوره عن المطران “حنا” (بيجوز بعد عتب من أحدهم على احراجه من استخدام عبارة الجنسية الإسرائيلية)، سبق له أن حرض ضد حركة “حماس” وامتدح الاحتلال الإسرائيلي، بعد وصف  القيادي في الحركة “أسامة حمدان” موقف الرئيس السوري “بشار الأسد” الداعم للمقاومة بأنه لم يكن غريباً ولا مفاجئاً شهر أيار الجاري.

يذكر أن كل الذين يعيشون في القدس المحتلة يحملون مايعرف “الهوية الزرقاء” والتي يمنحها الاحتلال الإسرائيلي والتي من دونها لا يستطيعون دخول القدس.

اقرأ أيضاً: قيادي من حماس يحيّي الأسد .. وفيصل القاسم يحرّض ضد الحركة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع