فيديو قيادي معارض : أرواحنا وأطفالنا فداء للخلافة العثمانية

القيادي المعارض أحمد كرمو الشهابي _انترنت

“الشهابي” أرسلنا مقاتلين إلى “ليبيا” وسنجاهد مع إخوتنا في “تركستان”

سناك سوري _ متابعات 

ظهر القيادي في فصائل “الجيش الوطني” المدعوم تركياً “أحمد كرمو الشهابي” على شاشة قناة “آكيت” التركية ليقول «أرواحنا فداء للخلافة العثمانية»!

ورداً على سؤاله حول إرسال مقاتلين إلى “ليبيا” أكّد “الشهابي” ذلك قائلاً إن شاء الله سنذهب إلى أي مكان فيه “جهاد”، وحين نتخلص من ظلم السلطات السورية سنكون من السبّاقين للتوجه إلى أي مكان فيه ظلم، وكما سننهي الظلم في “سوريا” سنتوجه لرفع الظلم عن أخوتنا في “تركستان”. 

حديث “الشهابي” يوحي بامتلاكه قوة عسكرية هائلة قادرة على التنقل من بلد إلى آخر لتحقيق أهدافها، إلا أن متابعة حديثه وهو يكيل المديح وآيات الشكر والعرفان للرئيس التركي تكشف على أي منهج يسير وكيف يهتدي إلى مواطن “الجهاد”، حيث اختتم كيل المدائح لـ”أردوغان” بقوله «أرواحنا وأطفالنا وأجدادنا فداء للخلافة العثمانية!». 

وأثار المقطع المتداول من المقابلة على وسائل التواصل الاجتماعي ردود فعل غاضبة حتى على الصفحات والمواقع المقربة من المعارضة، وتجددت الانتقادات الموجّهة للفصائل المدعومة تركياً بسبب إرسال عناصرهم إلى “ليبيا”.

ورغم أن الهيئات التي تعلن تمثيل المعارضة نفت في بداية الأمر إرسال مقاتلين سوريين إلى “ليبيا” إلا أنها عادت لالتزام الصمت عن الموضوع مع انكشاف المزيد من الأدلة على مشاركة الفصائل في القتال داخل “ليبيا” بأوامر تركية. 

اقرأ أيضاً:فيديو: سوري يروي تفاصيل نقله إلى “ليبيا” للمشاركة في القتال

ونشرت وسائل إعلام ليبية أمس مقطعاً مصوّراً يظهر مجموعة من عناصر الفصائل السوريين داخل طائرة، قيل أنها تنقلهم من “تركيا” إلى “ليبيا”، فيما أكّد المبعوث الدولي الخاص بـ”ليبيا” “غسان سلامة” وصول عناصر من “سوريا”.

وقال “سلامة” في مقابلة له مع صحيفة “الشرق الأوسط” إنه يستطيع تأكيد تواجد مقاتلين سوريين على جبهات القتال في “ليبيا”، لافتاً إلى وجود مقاتلين غير ليبيين من 10 دول مختلفة بما فيهم الدفعات القادمة من “سوريا”، وأضاف أن “الأمم المتحدة” ستدعو خلال اجتماع “برلين” حول “ليبيا” اليوم إلى خروج جميع المقاتلين غير الليبيين مهما كانت صفتهم خلال الأسابيع المقبلة. 

ونشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية في وقت سابق تقريراً قدّرت فيه أعداد العناصر الذين تم نقلهم إلى “ليبيا” بنحو 2000 عنصر، فيما انتشرت أخبار في الآونة الأخيرة عن وصول جثامين لعناصر سوريين قتلوا في “ليبيا” وتم دفنهم في مناطق ريف “حلب” الشمالي التي تسيطر عليها قوات العدوان التركي. 

اقرأ أيضاً :“أردوغان” يستعيد “السفر برلك”.. تركيا ستنقل مسلحين من “سوريا” إلى “ليبيا”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع