أخر الأخبار

فنان سوري دخل غينيس.. يثير استغراب كلب الفورسيزن بـ دمشق

قصة فنان سوري رفض مَعارض باريس وبرلين بحثاً عن معرض برعاية الرفاق

ذهبت إلى فندق فور سيزن بعد اتصال هاتفي من شخص اسمه جورج مرقده من لبنان. إنه حابب يتعرف علي عن قرب ويتعرف على فني.

سناك سوري – دمشق

وصلنا إلى باب الفندق سألني الأمن إلى أين فقلت له إلى عند صديقي جورج مرقده. وعلى باب الفندق يوجد كلب بوليسي حتى يشم المخدرات والمتفجرات. اذا كان يوجد شخص مشبوه به بعوي الكلب عليه.

اقترب مني الكلب وشمشمني ودار حولي وهو يشمشم. أنا خفت أن يعوي لكن لم يعوّ الكلب. صار يعطس يشمشم ويعطس. سألني رجل الأمن ماهي الكلونيا يلي حاططها؟ فقلت له هذه ليست كلونيا إنها رائحة مازوت. وهذا عطري المفضل هذه الأيام. وكل مابطلع من البيت ببخ شوي حتى ناس تحترمني. هذا العطر احسن من العطور الفرنسيه!. فقال لي والله معك حق لكن خربت كل برمجة الكلب نحن مبرمجينو على التعوايه الآن صار يعطس.

بعد أن شمشمني الكلب وطلعت بريء الذمه ومواطن صالح يحق لي الدخول إلى فندق فور سيزن. هكذا قرر الكلب البوليسي.

دخلنا الفندق عالم غريب من الداخل. لكن خلف جدران هذا البناء الضخم يوجد حديقة المنشيه. يوجد بها فقراء نائمون على الأرض يفصلهم عن الاغنياء فقط جدار واحد.

جلست في الصالون أنتظر “مرقده” حسب الموعد. علماً أنني لا أعرفه في الشكل. عندما يمر أي شخص كنت أظن هو جورج مرقده أركض وأقبله. قبلت كل عمال الفندق من عمال تنظيفات وتشريفات واستقبال وخدم لأن جميع العمال هنا لابسين طقم وكرافيت.

اقرأ أيضاً: صمّم جدارية ودخل غينيس… الحكومة ترفض التمديد للفنان موفق مخول

كنت أظنهم جورج مرقده حتى أتذكر انني قبلت أحد العمال ثلاث مرات. كنت كل مره شوفو بشكل غير الأول وقبلت زباين الفندق جميعاً. أين جورج مرقدة؟ لم يأتي جورج مرقدة! اتصلت به على الموبايل خطه مسكر.

وأنا جالس في الصالون وبدأ الكلب ينبح علي من وراء البلور كأنه يقول لي هذا المكان ليس مكانك.. رجعت إلى البيت بعد أن نشف ريقي من التقبيل واعتذرت من الكلب البوليسي.

سألتني زوجتي طمني شو صار معك حبيبي فقلت لها تعبان قالت حطلك أكل؟ فقلت لها شكراً أكلت عند أختي أم شريف ماخلتني اطلع من الفندق بلا أكل. حلفت ستين يمين وحلفت بشرفها حتى اكل. وبتسلم عليكي هي وزوجها أبو شريف وابنها شريف..

المهم شو صار بينك وبين جورج مرقده؟ خجلت أن اقول لها لم أجتمع به. قلت لها اختلفنا على سعر اللوحات وعلى مكان إقامة المعرض والرعايه. هو بدو يعملي معرضي باريس ولندن انا بدي اعمل المعرض في المركز الثقافي بالعدوي. هو بدو يعمل رعايه دوليه للمعرض وانا بدي رعاية أي رفيق من الرفاق في وطني.

هو بدو يعطني سعر اللوحات التي سوف تباع بالدولار وانا بدي بالسوري وشرط يكونوا من أم الخمسمية.

حتى الكتلوك اختفلنا عليه أنا بدي حط فيه كل شهادات التقدير والشكر مع المرحات مع ماذا كتب عني بالمصحف المحليه واللقاءات التلفزيونيه. وصوري مع المسؤولين التي حصلت عليها في حياتي. هو بدو يحط نقاد عالمين يكتبوا عني.

فنظرت إلي زوجتي وقالت لي يارفيق بيكاسو ولماذا لم تقول له أنا مابروح الى أوروبا بالطيارة؟. أنا بدي روح إلى أوروبا بميكرو كراجات جرمانا او مزه ٨٦ أو ميكرو نهر نعيشه أو عش الورور!.

الكاتب: موفق مخول.. وهو فنان سوري دخل موسوعة غينيس بالجدارية التي صممها على أوتستراد المزة .
تنويه

تحول الفنان “موفق مخول” بعد تقاعده من وزارة التربية إلى قاصٍ ساخر يروي عبر صفحته الشخصية في فيسبوك قصصاً عميقة. وموجعة ومضحكة جداً في آن معاً. وعلى مايبدو أن تقاعد الرجل الذي سبق له دخول موسوعة غينيس كشف لديه موهبة السرد القصصي المُبدع.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى