“فكر بغيرك” حملة مجتمعية لمواجهة برد الشتاء القاسي

في “سراقب” الجريحة… يمكن أن تضع الثياب الفائضة عندك في صندوق … ويمكن للمحتاج أن يختار من الصنودق ما يحتاجه

سناك سوري _ متابعات

مع اقتراب فصل الشتاء في ظل الظروف الصعبة التي خلّفها واقع الحرب في سوريا، بدأ ناشطون محليون في مدينة سراقب شرقي محافظة إدلب حملة بعنوان “فكر بغيرك” و حوّلوا شعارها إلى خطوات عملية تهدف إلى تعزيز ثقافة التكافل الاجتماعي و الاهتمام بالعائلات التي تعرضت لظروف التهجير و الفقر بواقع الحرب و استقرّت في “سراقب”.
الفكرة التي تقوم عليها الحملة تتعلّق بالملابس المستعملة حيث قامت في المرة الأولى بوضع الملابس المستعملة و طلبت من الأهالي التبرع لاحقاً بالملابس التي لم تعد تلزمهم ليستفيد منها المحتاجين إليها و غير القادرين على شراء ملابس تحميهم من البرد القاسي و الذين يستطيعون بدورهم التبرع أيضاً بقطع الملابس التي لم تعد تناسبهم ليستفيد منها آخرون.
الملابس التي وردت تم جمعها في صناديق كبيرة وتوزيعها في خمسة أحياء مختلفة في أنحاء مدينة سراقب لإتاحة الفرصة لتوزيع الملابس على محتاجيها و إرفاق الصناديق بعبارة “خذ حاجتك فقط و فكر بغيرك”.

و تلقّت الحملة ترحيباً واسعاً من متابعيها و شكر متابعون القائمين عليها آملين بتعميم مثل هذه التجارب على مختلف المناطق السورية و إعطاء الفرصة للمبادرات الشبابية للتأثير و التنمية في المجتمع.

يذكر أن الحرب التي امتدّت طوال سبع سنوات و خلقت صعوبات مادية على الكثير من المدنيين في أنحاء سوريا و هدفت الحملة إلى مواجهة قسوة الظروف المعيشية للعائلات المحتاجة بالروح الجماعية و حس الألفة و المحبة التي تقوّي النسيج الاجتماعي و تعطي شعوراً بالأمان و الثقة بالمحيط الاجتماعي و تقدّم خدمات مهمة في تفاصيل بسيطة قد تكون مؤثرة جداً في حياة محتاجيها.

اقرأ أيضاً : كيف تتدرب نساء سراقب على ضرب الإبر وخياطة الجرح؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *