الرئيسيةسناك ساخن

فقدان آثار من متحف درعا بعد استعادتها من لصوص سرقوها

أين اختفت آثار درعا التي تمت مصادرتها؟!! ولماذا يتم التكتم عن فقدانها؟!

سناك سوري – بلال سليطين

علم سناك سوري من مصادر في محافظة درعا عن فُقدان كمية من القطع الأثرية التي كانت متواجدة في خزانات العرض بمتحف “درعا” الأثري دون أن يتم تحديد الكمية المسروقات بدقة.

سناك سوري تواصل مع الجهات المعنية إلا أنها رفضت التعليق على الخبر واكتفت بالقول إن التحقيقات جارية، فيما أشار مصدر فضل عدم الكشف عن اسمه أنه يجري حالياً جرد المتحف وأن عمليات الجرد تشير إلى وجود نقص في القطع الأثرية.

مصادر متقاطعة في محافظة درعا ومديرية الآثار والأمن الجنائي أكدت لـ سناك سوري أنه تم إبلاغ فرع “الأمن الجنائي” بفقدان الآثار، وأن التحقيقات بدأت لتحديد هوية الفاعلين ومصير المسروقات، فيما أظهرت التحقيقات الأولية أن عدد القطع المسروقة أكبر من عدد القطع التي أبلِغ عن فقدانها جراء إهمال جرد محتويات المتحف، بينما لم تفصح دائرة الآثار عن العدد الحقيقي للمفقودات رغم تشكيلها لجاناً لتحديد هذا العدد بدقة.

اقرأ أيضاً:درعا.. مواطنون يسلمون دائرة الآثار قطعاً أثرية

الآثار المفقودة بينها جزء من كمية كبيرة تمت مصادرتها العام الماضي من عصابة تهريب ألقي القبض عليها آنذاك، في أكبر عملية مصادرة لقطع مسروقة بتاريخ مديرية الآثار العامة، حيث تم ضبط القطع الأثرية التي كانت معدّة للتهريب إلى الخارج وتمت إعادتها لمديرية الآثار.

وشملت الآثار المصادرة حينها صكوك نقدية وقطع نقدية من الذهب والفضة والبرونز وعدد من الأختام التي تعود إلى حقب تاريخية وأثرية مهمة وتمثل حضارات متعددة ومختلفة، بالإضافة للعثور على تماثيل وأساور وأطواق وأواني فخارية وبرونزية وحلي من أساور وخواتم بحوزة العصابة.

الحادثة تفتح باب التساؤل عن سبب التكتم عن الموضوع، والمسؤولين عن فقدات قطع الآثار من المتحف؟

اقرأ أيضاً:“درعا”.. الأمن الجنائي يقبض على أكبر عصابة لتهريب آثار على مستوى البلاد!

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى