فصائل الجنوب تتوحد في غرفة عمليات مشتركة تمهيداً للمعركة التي تلوح بالأفق

حشود كبيرة في الجنوب السوري… وأنباء عن استمرار المفاوضات رغم التصعيد المحدود

سناك سوري-عمران أحمد

أعلنت فصائل “الجيش الحر” في “درعا” تشكيل “غرفة العمليات المركزية” في تصعيد جديد بالجنوب السوري الذي يشهد مناوشات بين الحكومة والمعارضة، بينما تقول التطورات الميدانية الأخيرة إن المعركة تطرق الأبواب.

وبحسب بيان التشكيل الذي حصل “سناك سوري” على نسخة منه فإن المشاركين بالغرفة المركزية هم “غرفة عمليات البنيان المرصوص” و”غرفة رص الصفوف” و”غرفة صد الغزاة” و”غرفة توحيد الصفوف”، و”غرفة عمليات مثلث الموت”، و”غرفة عمليات صد البغاة”، و”غرفة عمليات النصر المبين”.

الغرفة الجديدة تهدف وفقاً لما جاء في البيان إلى «تنظيم وتخطيط وقيادة الأعمال القتالية والعسكرية في الجنوب السوري».

وسبق أن نقلت وسائل إعلام محلية عن قائد في “الجيش الحر” قوله إنّهم يستعدون لإطلاق غرفة عمليات جديدة تضم كافة الفصائل العاملة في “درعا”، بما فيها “هيئة تحرير الشام” .

اقرأ أيضاً: “روسيا” ترجح مشاركة “المعارضة” إلى جانب القوات الحكومية في معركة الجنوب السوري!

وعقب الإعلان عن تشكيل الغرفة المركزية في “درعا”، سارعت الفصائل ” في “القنيطرة” إلى الإعلان عن تشكيل “غرفة النصر المبين”، والتي تضم كافة فصائل وألوية “الجيش الحر” في المنطقة.

الجنوب السوري يعيش حالة ترقب وقلق، فسكانه يدركون تماماً أن المعركة إن وقعت ستكون دامية وتخلف ضحايا كثر سواء من المدنيين أو القوى العسكرية من الطرفين.

مراقبون يعتبرون أن الوصول إلى تسوية تُجنب المنطقة القتال سيكون أفضل للجميع معتبرين أن معركة الجنوب لن تكون كما معركة “الغوطة” سهلة وسريعة، نظراً للمساحات الجغرافية الواسعة في المنطقة من جهة والعدد الكبير لعناصر الفصائل والكتائب المسلحة فيها والتي لا مكان لها تذهب إليه إن هُزمت وبالتالي فإنها ستقاتل بشراسة، كما أن توحدها في غرفة عمليات مشتركة سيجعل منها قوة أكبر وأكثر قدرة على مواجهة حشود القوات الحكومية التي خبرت أيضاً هذا النوع من المعارك ومعنوياتها عالية بعد تقدمها في “الغوطة الشرقية”.

مصادر متقاطعة أكدت لـ “سناك سوري” أن المفاوضات مازالت مستمرة لإيجاد مخرج لأزمة الجنوب رغم المناوشات التي حدثت مؤخراً، مشيرين إلى أن كل شيء متوقع من هذا التفاوض التي تقوم به الدول الرئيسية اللاعبة بالملف السوري.

اقرأ أيضاً: حرارة الحرب ترتفع جنوب سوريا.. و”البعث” يقيم مؤتمر “سلامة الغذاء”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *