فشل التنسيق الروسي التركي في “إدلب” و “واشنطن” تهدد !

قرارات جديدة للتربية حول شهادة التاسع والبكالوريا .. عصابة تقتل مخطوف رغم وعود الإفراج عنه

سناك سوري_ دمشق

أقرّت وزارة التربية السورية فرض اختبار تجريبي في نهاية الشهر الرابع لطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوي.

وذكر المكتب الصحفي للوزارة في بيان رسمي أن الاختبار سيكون متاحاً للطلاب الذين يحققون نسبة 75% من الحضور في أيام الدوام المدرسي، بينما سيحرم من لم يتقدم للاختبار من الترشح باسم مدرسته للامتحان النهائي وسيتقدم بصفة طالب حر.

من جهة أخرى أوضحت الوزارة أنه سيتم توزيع الدرجات النهائية في الصفوف الانتقالية بتقسيمها إلى 40% لنتائج امتحاني الفصلين، فيما تخصص 60% من الدرجات لعلامات التسميع الشفهي والوظائف وأوراق العمل والنشاطات والمبادرات داخل المدرسة وخارجها.

34 رحلة يومية في قطار معرض “دمشق الدولي”

قال المدير العام لمؤسسة الخطوط الحديدية “نجيب الفارس” في تصريح لوكالة سانا أن المؤسسة خصصت قطاراً لنقل زوار معرض “دمشق الدولي” من محطة “القدم” مروراً بمحطة “السبينة” وصولاً إلى محطة المعرض بواقع 34 رحلة يومياً.

معركة إدلب

تضاربت الأنباء حول دخول الجيش السوري إلى داخل مدينة “خان شيخون”، فمع غياب بيان رسمي من المصادر العسكرية السورية الرسمية فإن وسائل إعلام محلية أكّدت أن الجيش السوري سيطر على نقطة “الخزانات” الاستراتيجية بين “مورك” و”خان شيخون” ليفرض بذلك طوقاً كاملاً على بلدات ريف “حماة” الشمالي.

ولفتت مصادر محلية إلى أن معظم مقاتلي “النصرة” والفصائل المتحالفة انسحبوا من المنطقة قبل الوقوع تحت الحصار إلا أن القوات التركية في نقطة المراقبة في “مورك” لازالت متواجدة في موقعها في ظل استمرار تقدم الجيش السوري.

من جانب آخر تداولت عدة وسائل إعلامية اليوم أنباءً عن اجتماع تركي روسي لبحث المستجدات الأخيرة، إلا أن المحلل السياسي “كمال الجفا” قال في منشور عبر صفحته على فايسبوك أن الاجتماع فشل بشكل ذريع بسبب عدم إمكانية تلبية المطالب التركية بانسحاب الجيش السوري من القرى التي سيطر عليها والعودة مجدداً إلى اتفاق “سوتشي”.

فيما ذكر المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم كالن” أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” سيبحث هاتفياً مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” الأوضاع الحساسة في “إدلب” خلال الأيام القليلة المقبلة حسب قوله.

اقرأ أيضاً:5 ذهبيات لسوريا.. قرض بـ 15 مليون.. نقابة تفصل 100 عضو “معادين للدولة” .. أبرز عناوين الصباح

“الولايات المتحدة” تحذر من نقل النفط إلى “سوريا”

هدد وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” أي طرف يقدم تسهيلات للناقلة الإيرانية “جريس 1” المتهمة بنقل النفط إلى “سوريا” ملوّحاً باتخاذ الإدارة الأمريكية كل مابوسعها لمنع الناقلة من الوصول إلى الموانئ السورية، معتبراً أن أي تسهيل لمرور الناقلة سيعتبر دعماً للحرس الثوري الإيراني!

تمديد مهلة الإقامة في “إسطنبول” للاجئين السوريين

أعلن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” أن المهلة الممنوحة للاجئين السوريين غير المسجلين في “إسطنبول” لمغادرة الولاية تم تمديدها حتى 30 تشرين الأول المقبل بالإضافة إلى تمديد المهلة أمام اللاجئين الذين يعملون بدون تصاريح عمل حتى 31 تشرين الأول القادم وسيتم بعدها اتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم حسب “صويلو”

تعميم بإزالة الفيميه من سيارات القضاة!

أصدر وزير العدل “هشام الشعار” تعميماً يطلب من القضاة نزع الفيميه من سياراتهم، والالتزام برخصة وزارة الداخلية لمن يرغب بوضع الفيميه.

كما دعا التعميم إلى وضع اللصاقة الخاصة بالقضاء على زجاج سيارات القضاة، وعدم استخدام الإشارة المعدنية على لوحات السيارات.

إصابة طفلين بانفجار لغم

أصيب طفلان بجروح إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في قرية “السويعية” بريف “البوكمال” الشرقي حسب ماذكرت قناة “الإخبارية السورية”.

مدارس بلا مقاعد والتلاميذ يفترشون الأرض

نقلت وكالة “فرات بوست” المحلية صورة قالت إنها للتلاميذ في مدرسة بلدة “الشفعة” شرقي “دير الزور” وهم يفترشون الأرض في الصف نتيجة غياب المقاعد والمستلزمات المدرسية مضيفةً أن المدرسة تعاني من نقص في الكادر التعليمي وسط غياب للمجالس المحلية عن مساعدة المدرسة.

عصابة قتلت مخطوفاً تظاهر لأجله الأهالي

كشف فصيل “قوات شهبا الكرامة” اليوم أن العصابة التي خطفت المواطن “زياد شعبان” المنحدر من منطقة “الضمير” في ريف “دمشق” قتلته منذ أيام ودفنته حسب المعلومات التي وصلت إلى الفصيل الذي اتهم أشخاصاً من قريتي “أم الزيتون” و “مجادل” بريف “السويداء” بالتورط في خطف “شعبان”.

جاء ذلك بعد أيام من محاولة شبان من “شهبا” قطع الطريق المؤدي إلى القريتين للضغط على العصابة التي قيل أن بعض أفرادها وعدوا بالإفراج عن “شعبان” في اليوم التالي.

عودة 11 مدرسة للعمل في “درعا”

تمكنت مديرية التربية في “درعا” من إعادة 11 مدرسة إلى الخدمة بعد إجراء عمليات التأهيل والترميم توزعت على بلدات “الشيخ مسكين” و “عتمان” و”الحراك” و”بصرى الحرير” و”نامر” ومدينة “درعا” حسب وكالة سانا.

اقرأ أيضاً:“روسيا” تهدد برد حازم .. نساء يحرقن صور “الجولاني”.. حصاد المساء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع