“فرنسا” تريد إحداث تقارب بين مجموعتي “أستانا” و”المجموعة الصغرى”!

السفيرة الفرنسية في "موسكو" "سيلفي أنييس بيرمان"

هل تسحب “موسكو” البساط من تحت “واشنطن”؟

سناك سوري-متابعات

قالت السفيرة الفرنسية لدى “موسكو” “سيلفي أنييس بيرمان” إن بلادها تأمل في تشكيل اللجنة الدستورية السورية قبل نهاية العام الجاري.

“بيرمان” ذكرت خلال مقابلة لها مع وكالة “إنترفاكس” الروسية أن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” يتمنى أن تتقارب مجموعتا “أستانا” والمجموعة الصغرى، حول “سوريا”.

وتضم مجموعة “أستانا” كل من “روسيا، تركيا، إيران”، في حين تضم المجموعة الصغرى كل من “أميركا، بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، مصر، الأردن، السعودية”.

الدبلوماسية الفرنسية أشارت إلى أن “ماكرون” طالب نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” خلال القمة الرباعية في “اسطنبول” الأسبوع الفائت، بممارسة ضغوط على الحكومة السورية لإيجاد حل يحظى بموافقة الأمم المتحدة.

وتحاول “روسيا” منذ فترة إحداث تقارب بين مجموعة “أستانا” والمجموعة الصغرى، في حين يشير مراقبون إلى أن الهدف الروسي هو إبعاد “الولايات المتحدة” عن قيادة المفاوضات السورية عبر ضم الدول التي تتخذ موقفاً مشابهاً لموقفها من الأحداث السورية مثل “فرنسا” و”ألمانيا”.

اقرأ أيضاً: هل أتت القمة الرباعية حول “سوريا” بأي جديد؟!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *