فرقة الحمزة تقتلع 750 شجرة زيتون من عفرين

قطع أشجار عفرين _ انترنت

مئات الأشجار المثمرة تحولت إلى حطب تدفئة للبيع

سناك سوري – متابعات

أقدم عناصر من “فرقة الحمزات” المدعومة تركياً على اقتلاع نحو 750 شجرة من أشجار الزيتون المثمرة التي تعود ملكيتها لمواطنين في ناحية “معبطلي” بريف عفرين شمالي “حلب” والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي. 

وأوضح “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن المسلحين يقومون بقطع الأشجار من حقول أهالي المنطقة لبيعها كحطب للتدفئة في فصل الشتاء.

من جهة أخرى قالت “شبكة نشطاء عفرين” أن مسلحي فرقة “الحمزات” المدعومة تركياً قاموا يوم 20 كانون الأول الجاري باقتلاع 900 شجرة زيتون بناحية “ماباتا\معبطلي” بريف “عفرين”.
مضيفة أن الأشجار التي تم قطعها تعود ملكيتها للمواطنين “محمد شيخ حمود” (300 شجرة) و”أحمد كيفو” (600 شجرة). ويأتي ذلك بإطار القضاء على الغطاء النباتي في المدينة، والسعي لإفقارها من جميع الجوانب المعيشية وفق المصدر.
يذكر أن انتهاكات قوات العدوان التركي  في “عفرين”، لم توفّر الشجر بعد أن استهدفت البشر سابقاً من خلال الاعتقالات التعسفية والخطف وغيرها من الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين في مدينة “عفرين” والنواحي التابعة لها منذ سيطرة قوات العدوان التركي عليها مطلع عام 2018. 

اقرأ أيضاً:جاؤوا لسرقة منزله فقتلوه .. مواطن سبعيني يخسر حياته في “عفرين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع