فرص عمل وأبحاث.. محرك البحث السوري الأول “شمرا” يضيء شمعته الـ4

“شمرا”.. “كل سورية في موقع واحد”.. هل يتحقق الحلم؟!

سناك سوري-داليا عبد الكريم

ثلاث سنوات مضت على انطلاق محرك البحث السوري الأول “شمرا”، الذي ما يزال يعمل وفق شعاره “كل سورية في موقع واحد”، ففي هذا البلد تُدرك أن السوريين لابد وأن يجتمعوا أخيراً في موقع واحد.

“شمرا” أضاء شمعته الـ4 مستعداً لدخول سنة جديدة على انطلاقه، يقول المؤسس والمدير التنفيذي لـ”شمرا” المهندس “شادي صالح”، إن محرك البحث عند انطلاقه امتلك هدفين أساسيين، الأول جعل “شمرا” بداية جلسة كل مستخدم سوري على الإنترنت، فكان شعار المحرك “كل سورية في موقع واحد”، والثاني إغناء المحتوى الرقمي العربي على الإنترنت بطريقة هادفة، يضيف لـ”سناك سوري”: «لو نظرنا اليوم إلى محرّك البحث شمرا، لوجدنا أننا نمشي بالطريق الصحيح ونتّبع بدقة الأهداف التي بدأنا بها، اليوم شمرا يحوي عشرات الخدمات المتنوعة الغنية المقدّمة بطريقة احترافية متكاملة مع محرّك بحث».

يحوي محرك البحث السوري الأول “شمرا” اليوم عشرات الخدمات أهمها، آخر الأخبار المحلية والعالمية، وأسعار العملات، والترجمة، يضيف “صالح”: «هناك خدمة أكاديميا التي تعتبر أكبر أرشيف للأبحاث العلمية باللغة العربية في العالم وأول محرّك بحث أكاديميا عربي يدعم نظام فلترة متقدم, يساهم بنشر الابحاث العلمية ضمن جمهور الطلبة والباحثين العلميين, ازداد عدد الأبحاث على شمرا أكاديميا ليحوي اليوم أكثر من ٨ ألاف بحث علمي موثوق من كافة الاختصاصات».

القائمون على “شمرا”، يعملون بشكل مستمر على تطوير الخدمات، كخدمة “شمرا جوبز” التي ساعدت العشرات من السوريين في تامين فرص عمل من خلال الخدمة التي تتيح نشر الوظائف وفرص العمل للسوريين، وتساعد الشركات بالعثور على الموظفين الذين تحتاجهم.

المحرك السوري أطلق قبل عدة أسابيع على حفل عيد ميلاده الثالث الذي حضره “سناك سوري”، خدمة “شمرا تريندز”، يوضحها “صالح”، قائلاً: «تسمح هذه الخدمة بمتابعة اخر الأخبار الهامة من صفحات سوريّة مهمة على الفيسبوك وتقديم نظام فلترة متقدم يسمح بفهم سلوك المستخدم السوري على الانترنت وقياس أداء صفحات الفيسبوك، تعتبر هذه الخدمة ذات أهمية عالية لكل العاملين في الصحافة والأعلام والتسويق الرقمي، وهي موجودة على الرابط».

يستعد “شمرا” اليوم لإطلاق منصة للعمل الحر “Freelancing”، والتي ستتيح لروّاد العمل المستقل بالتسويق لخدماتهم والعثور على فرص عمل على الانترنت.

المهندس “فراس صالح” مدير التخطيط في “شمرا”، يؤكد أن غياب الدعم الحكومي الحقيقي لمحرك البحث السوري الأول، لن يؤثر على تطور “شمرا” الذي «سيبقى الإنجاز السوري الأكبر على الإطلاق في مجال المعلوماتية»، يضيف لـ”سناك سوري”: «شمرا هو الابداع السوري في الفضاء السيبراني».

يرى مدير التخطيط أن “شمرا” هو «الهوية المعلوماتية الوطنية الحقيقية لسوريا، والمشروع المعلوماتي الذي سيحقق للبلاد قفزة هائلة على كافة الصعد إذا تم دعمه حكومياً»، متمنياً على المسؤولين الحكوميين دعم “شمرا” لما فيه من استثمارات واعدة.

يستند “صالح” في رؤيته السابقة تجاه “شمرا” والمستقبل الواعد الذي ينتظره، على الخدمات الـ12 التي تم تطويرها في محرك البحث خلال السنوات الـ3 الماضية، متغلباً بذلك على سنوات الحرب التي توشك أن تدخل عامها الثامن، يضيف “صالح”: «شمرا يساهم في إغناء المحتوى العربي على الإنترنت ويقوم بفهرسة وجمع هذا المحتوى وهذا يشكل فائدة هائلة لصناع القرار والباحثين وبشكل خاص للمحافظة على المحتوى العربي ودعمه عالمياً».

يأمل القائمون على الموقع من المستخدم السوري، إبداء رأيه والتواصل معهم بشكل دائم، من أجل تحسين محرك البحث وتطويره إنطلاقاً من حاجة المستخدم السوري.

لزيارة “شمرا” اضغط هنا.

اقرأ أيضاً: طفل سوري يحرز المرتبة الثالثة على مستوى العالم بأولمبياد الحساب الذهني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

آراء الزوار:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *