فراس الخطيب يحتفل بعامه الـ 38 .. أبرز إنجازات فارس الكرة السورية

فراس الخطيب - إنترنت

الفيفا صنّفت الخطيب الأول عربياً برصيد 334 هدفاً

سناك سوري – غرام زينو

يحتفل فارس الكرة السورية “فراس الخطيب” بعيد ميلاده الـ 38 على وقع افتتاح مسيرته التدريبية بعد رحلة طويلة في الملاعب العربية كمهاجم محترف.

ابن مدينة “حمص” بدأ مع نادي “الكرامة” وشارك معه في جميع فئاته العمرين من الأشبال وصولاً للرجال، حيث لعب بقميص رجال “الكرامة” لأول مرة بعمر الـ 17 عام وخلال موسمين سجل 39 هدف، لكن مسيرته في النادي الحمصي لم تكن طويلة حيث خطف أنظار “النصر” الكويتي وانتقل إليه في عام 2002.

مع بدء مسيرته الاحترافية في “الكويت” أحرز “الخطيب” مع نادي “النصر” أول موسم له 21 هدف، وانتقل بعدها لنادي “العربي” الكويتي وبقي معهم 6 مواسم تخللها إعارة لنادي “الأهلي” القطري في عام 2005.

وبعد “العربي” كان توجّه “الخطيب” إلى “القادسية” الكويتي في 2009 وبقي معهم موسمين حتى موسم 2011/12 ليعود مجدداً للتجربة القطرية من أبواب نادي “أم صلال” حيث لعب معهم موسم 2011/12 وعاد مجدداً إلى “القادسية”.

غادر “القادسية” ليذهب بتجربة في “العراق” مع نادي “زاخو العراقي” لمدة موسم واحد، ومن “العراق” كان طريقه إلى “الصين” في 2013 مع نادي “شانغهاي غرينلاند شينهوا” لموسم واحد أيضاً ومنه عائداً لـ “العربي” في موسم 2014/15 حيث كان حينها ثاني هدافي الدوري بفارق هدف عن “فابيانو” وفي الموسم التالي 2015/16 حصل على لقب هداف الدوري الكويتي.

اقرأ أيضاً: السوريان فراس الخطيب وعمر السومة في مقدمة تصنيف هدافي العالم 

انتهى عقد “الخطيب” مع “العربي” بعد موسم مميز له لكن النادي لم يعرض عليه التجديد وفق ما قال في تصريحات صحفية سابقة، في تلك الفترة تلقّى الهداف التاريخي للدوري الكويتي بـ147 هدف، عرضاً من “الكويت” الكويتي وخاض معهم موسماً  وأحرز فيها رباعية كانت تاريخية لأول مرة في تاريخ نادي “الكويت” ضمت “الدوري الكويتي” و”كأس ولي العهد” و”كأس السوبر الكويتي” و”كأس الأمير”.

في ذلك الوقت شارك “الخطيب” مع المنتخب السوري في تصفيات كأس العالم 2018 وعند عودته تلقّى عرضاً من نادي “العربي” ولكن بمبلغ زهيد على حد قوله، فاختار الذهاب لنادي “السالمية” ولعب تحت قيادة المدرب “عزيز حمادة”.

اقرأ أيضاً: فراس الخطيب: اعتزلت اللعب بسبب فجر إبراهيم 

سافر الهداف التاريخي لمنتخب سوريا برصيد 36 هدف، وشارك مع “نسور قاسيون” ببطولة “الهند” الدولية وكسر رقم هداف المنتخب السوري حينها “رجا رافع” وشارك ببطولة غرب آسيا إضافة لمشاركته آنذاك بسادس تصفيات للمونديال مع المنتخب السوري وكان اللاعب الوحيد في “آسيا” الذي يشارك بـ 6 تصفيات مونديالية منذ 2001 حتى 2019.

بشكل مفاجئ أنهى “السالمية” عقد “الخطيب” ما دفعه لأخذ قرار الاعتزال الذي أجبر عليه وفق تصريحات سابقة له.

على المستوى التدريبي شارك “الخطيب” مع نادي “السالمية” كمساعد مدرب من دون عقد وبقي حوالي 5 أشهر ليغادر النادي في 4 شباط 2020، تقدمت عروض له من أندية سورية وفق تصريحات له ولكنها لم تكن مناسبة على حد قوله.

يعدّ “الخطيب” واحداً من أساطير نادي “العربي” الكويتي وسجّل معه 134 هدفاً، كما حقق اللاعب السوري خلال مسيرته الاحترافية لقب هداف الدوري الكويتي 4 مرات وجائزة ثاني أفضل لاعب في “آسيا” وبحسب إحصائيات الاتحاد الدولي لكرة القدم فإن “الخطيب” جاء في المركز الأول عربياً والـ 19 عالمياً بقائمة الهدافين بعد تسجيله 344 هدفاً بين عامي 2001 و 2020.

على المستوى الدولي شارك “الخطيب” بالتصفيات المؤهلة لأولمبياد “أثينا” عام 2004 مع المنتخب السوري الأولمبي، وكانت أول مباراة له مع فريق الرجال عام 2001، وسجل هدفه الأول مع الرجال بعد أسبوع من مشاركته الأولى وكان في شباك منتخب “لاوس” في تصفيات كأس العالم 2002، إضافة إلى مساهماته في كافة التصفيات التي لعب خلالها مع المنتخب قبل اعتزاله.

يذكر أن “الخطيب” استلم أمس دفة التدريب في ناديه الأم “الكرامة” لموسم 2021/22 وهذه أول تجربة تدريبية له فعلية بعد الاعتزال.

اقرأ أيضاً: الكرامة يفاجئ الجميع بإعلان فراس الخطيب مدرباً له 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع