“فجر ابراهيم” حقق نتيجة إيجابية في أول مباراة له 3 مرات مع المنتخب هل تكون أستراليا الرابعة؟

المدرب فجر ابراهيم مع المنتخب _ فايسبوك

المهمة ليست مستحيلة.. المدرب يثق بلاعبيه و الجمهور السوري يتأمل الفرحة.

سناك سوري _محمد العمر

يحمل المدرب “فجر ابراهيم” من “دمشق” إلى “الإمارات” أمل تحقيق الحلم، فهو البديل عن النتائج السيئة لـ “شتانغه” و أمامه مهمة صعبة للانتقال بنسور قاسيون إلى الدور الثاني إذا نجح في اجتياز مباراة “أستراليا” بالنقاط الثلاث.
يعرف “ابراهيم” المنتخب جيداً فالمدرب الحاصل على شهادات تدريب آسيوية لمستويات “A, B, C” يحاضر في دورات التدريب الآسيوية للفئة “A” و سبق له أن درّب المنتخب منذ بطولة غرب آسيا 2007، ثم تصفيات مونديال 2010، و نجح بإيصال المنتخب إلى نهائيات كأس آسيا 2011 بعد غياب 15 عاماً.
في رصيد “ابراهيم” مع المنتخب 55 مباراة حقق فيها 28 انتصاراً و 15 تعادلاً و12 خسارة، و إلى جانب الوصول إلى نهائيات آسيا حقق “ابراهيم” مع المنتخب مركز الوصيف مرتين في بطولة “لال نهرو” الدولية الودية عامي 2007 و 2009.
في أول مباراة رسمية له مع المنتخب حقق تعادلاً مع “إيران” في العاصمة الإيرانية بهدف لهدف عام 2006 ، و حين استدعي مجدداً لتدريب المنتخب استطاع في المباراة الأولى تحقيق الانتصار على الصين بثلاثة أهداف لهدفين في “حلب” و في المرة الثالثة التي تسلّم فيها قيادة المنتخب استطاع في مباراته الأولى أمام” أفغانستان” الفوز بسداسية نظيفة في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018 و كأس آسيا 2019 الجارية حالياً.
و أجرى المنتخب السوري أمس أولى حصصه التدريبية بقيادة مدربه الجديد الذي قال أن فرصة التأهل لا تزال موجودة رغم صعوبة المهمة أمام “أستراليا” و نقل المكتب الإعلامي لبعثة المنتخب عن “ابراهيم” أنه خاطب الجهازين الفني و الإداري و لاعبي المنتخب بقوله « أنا هنا لثقتي بكم و بقدراتكم على تحسين الصورة و تحقيق نتيجة إيجابية نواصل بها مشوارنا في بطولة آسيا» و أوضح “ابراهيم” بالقول «لا أملك عصا سحرية.. سنعمل على الجانب النفسي مع تصحيح الأخطاء التي سجلت خلال المباراتين السابقتين، وأحد أهم عوامل نجاحنا هي العمل بروح الفريق على قلب رجل واحد بإخلاص ومحبة»
و تأمل الجماهير السورية أن يستطيع المدرب “فجر ابراهيم” قيادة المنتخب للفوز على “أستراليا” رغم صعوبة الظرف الذي تسلّم به المنتخب و صعوبة المباراة المقبلة التي لا تقبل القسمة على اثنين و التي ستقام في الخامس عشر من الشهر الجاري في مدينة “العين” الإماراتية و يحتاج المنتخب فيها للفوز فقط للتأهل أما في حال التعادل فالفرصة ضئيلة جداً و مستبعدة أن يتأهل منتخب بنقطتين فقط إلى الدور الثاني.

اقرأ أيضاً :فجر ابراهيم لـ سناك سوري: قبلت المهمة وجاهز لقيادة مباراة استراليا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع