الرئيسيةسوريا الجميلة

فاروق العفارة.. يعاني مشاكل حركية ويسير بخطى واثقة نحو حلمه

ابن الـ21 عاماً يريد أن يصبح رجل قانون ويحمل هموم الناس بأمانة

سناك سوري-عبد العظيم عبد الله

نموذج للشاب الإيجابي، هكذا يصف عميد كلية الحقوق في “الحسكة”، “عبد الله السلمو”، الطالب “فاروق عبد الناصر العفارة”، الذي ورغم معاناته من مشاكل حركية رافقته منذ الولادة، إلا أنه يمنح أقرانه الأمل والثقة وينشر الإيجابية، وفق “السلمو”.

ويضيف “السلمو”، لـ”سناك سوري”: «نرى فيه مثال للطالب المتزن والملتزم والمثابر، الذي يمتلك إرادة وتصميم كبيرين، وحقق معدلاً جيداً في سنته الجامعية الأولى مقداره 69 درجة، وقد تم تكريمه مرتين الأولى من قبل كلية الحقوق التي يدرس بها، والثانية من قبل محافظة الحسكة».

الشاب الذي يبلغ من العمر 21 عاماً وهو في سنته الدراسية الثانية بكلية الحقوق في “الحسكة”، عاش أياماً عصيبة وآلاماً جسدية كبيرة، بسبب مشاكله الحركية، لكنه رفض أن يجعلها عائقاً أمام طموحه، كما يقول ويضيف: «في المرحلة الاعدادية عانيت من إصابة في رأسي لفترة طويلة، رغم ذلك تابعت دراستي، كنتُ مصرا على النجاح، درست قبل الامتحان بشهرين فقط بضغط كبير والحمد لله نجحت، في المرحلة الثانوية تجاوزت صفوفها حتى وصلت للبكالوريا، وكنت من الناجحين، دخلت كلية الحقوق وهدفي أن أصبح محامياً».

اقرأ أيضاً: رياضي سوري من ذوي الاحتياجات الخاصة يحقق برونزية آسيا “للأصحاء”

يرفض “العفارة” فكرة الاختلاف فقط لكونه من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويؤكد أنه كأي مواطن آخر، يمتلك حقوقاً وواجبات، ولا يتخلّف عن أي مهمة أو طلب مساعدة من أحد زملائه أو أصدقائه، يضيف لـ”سناك سوري”: «لي أصدقاء وزملاء وزميلات نتبادل سوياً الأفكار ونتناقش في المواضيع الدراسية، فأنا أكره الانعزالية وأحب الحياة الاجتماعية كثيراً، وأشعر براحة كبيرة بين الناس».

يصف “العفارة” أهله وعائلته بأنهم رأس المال الكبير الذي يمتلكه، وخزان الدعم المعنوي له بكل مراحل حياته، ويسير اليوم بخطى واثقة لتحقيق حلمه أن يصبح رجل قانون، يحمل هموم الناس بكل أمانة وصدق، بحسب تعبيره.

اقرأ أيضاً: عائلة العسس.. الأشقاء الأربعة تخطَّوا فقدانهم البصر وحصلوا على حياة

 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى