فاتح جاموس: نستنكر ما قامت به السلطات بمنع مؤتمر إطلاق جود

فاتح جاموس-انترنت

المعارض فاتح جاموس: من الإيجابي والمهم أن السلطات السورية لم تقم باعتقالات

سناك سوري-دمشق

أصدر المعارض “فاتح جاموس” بياناً وصفه بالشخصي، حول ما جرى خلال مؤتمر إطلاق تحالف “جود” المعارض في “سوريا”، مضيفاً أنه واثق بأن البيان يمثل عمق منظومة تيار التغيير السلمي.

وقال “جاموس” في بيانه الذي نشره عبر صفحته الشخصية في فيسبوك، مساء أمس الأحد، إنه ورغم حالة التناقض والخلاف العميق، بين التيار والمكونات المعارضة التي كان من المفترض أن تجتمع يوم السبت لإطلاق تحالف الجبهة الوطنية الديمقراطية “جود”، «فإننا هنا بصدد الاستنكار التام للانتهاك الذي قامت به السلطة السورية وأجهزتها الامنية..ونحدده بالتأخر في عدم تحديد الموقف من عقد المؤتمر والارباك اللاحق الذي حصل…وكذلك المشاهد الأمنية الكثيفة وحالة التخويف والرهاب الذي أثارته وتثيره».

وأضاف: «من جهتنا نفضل دائما السماح بعقد مثل هذه اللقاءات وترك الفعاليات تعبر عما تريد وتكشف محتوى وشكل تفكيرها بصورة صريحة، خاصة وأن فعاليات جود وخاصة هيئة التنسيق هي في صف وتحالف الهيئة العليا للتفاوض، الذي تحاوره السلطة كما هو معروف حتى ولو كان كامل ذلك المسار هو مجرد تصريف وقت، بينما هي لا تحاور قوى المعارضة الوطنية الداخلية حقا..ومؤتمر جود ما كان سيفعل إلا المزيد من التأكيد على أن قواه هي في قلب وروح وداخل الهيئة القيادية العليا للمعارضة الخارجية.التي تأتمن السعودية وتركيا والغرب وأمريكا على حلول في الصالح الوطني السوري».

اقرأ أيضاً:الإعلان عن مؤتمر للمعارضة السورية في دمشق السبت القادم

واعتبر أنه من المهم والإيجابي أن انتهاكات السلطة لم تصل لحدود الاعتقالات، وأضاف: «بالطبع ولمن يهمه الأمر فإن اللجنة التحضيرية للمؤتمر لم تدعو تيارنا لحضور المؤتمر حتى كضيوف مراقبين، ولو دعتنا فعلا، بشرط السماح لنا بالتداخل والتقدم بوجهة نظرنا لحضرنا مع تحمل كامل المسؤوليات، التناقض والخلاف العميق بيننا ومنظومتينا وغياب أي حوار مباشر بيننا لا يجعلنا في التيار أبدا أن ندير الظهر ونتفرج على الانتهاكات السلطوية..حتى لو طالت من نختلف معهم».

يذكر أن “هيئة التنسيق” المعارضة أعلنت السبت الفائت، عن منع السلطات السورية عقد المؤتمر التأسيسي لتشكيل “الجبهة الوطنية الديمقراطية” الذي كان من المقرر عقده في اليوم ذاته، وقالت في بيان لها أن المنع جاء من خلال اتصالات جهات أمنية لم تسمّها بشخصيات وقيادات مكونات مشاركة في المؤتمر منتصف ليل الجمعة، مشيرة إلى أن التحذيرات خلال الاتصال لفتت إلى أن السلطات الأمنية لن تسمح بعقد المؤتمر لعدم حيازة المشاركين على ترخيص من “لجنة شؤون الأحزاب”.

اقرأ أيضاً: هيئة التنسيق: جهات أمنية منعت إقامة مؤتمر المعارضة بدمشق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع