أخر الأخبارإنتخابات الإدارة المحلية

غياب المستقلات عن مجلس مدينة حلب ووصول 17 امرأة لمجلس المحافظة

مرشحة في إدلب ترشحت عن الفئة أ وفازت عن الفئة ب

سجلت 17 مرشحة نجاحهن في انتخابات مجالس الإدارة المحلية لمجلس محافظة “حلب” لتكون نسبة تواجدهن 17%.

سناك سوري _ دمشق

12 مرشحة كانت على قوائم “الوحدة الوطنية” مقابل 5 على قوائم المستقلين وصلن إلى المجلس، علماً أن قائمة “الوحدة الوطنية” فازت بكامل مرشحيها الـ 73 في مجلس المحافظة بينهم 9 مرشحين من أحزاب “الجبهة”، مع وجود 27 مستقلاً وصلوا إلى المجلس.

لكن النسبة تتراجع على مستوى مجلس المدينة لتصبح 3 نساء فقط من أصل 50 عضواً، أي بنسبة 6%، وهنّ جميعاً من مرشحات قائمة “الوحدة الوطنية” التي ضمت 35 عضواً وبقي 15 مقعداً للمستقلين.

ويشار إلى أن قائمة “الوحدة الوطنية” تضم بين الفائزين فيها، اسم رئيس مجلس مدينة “حلب” “معد مدلجي”.

اقرأ أيضاً:حلب.. المستقلون تحالفوا أوتوماتيكياً مع قائمة الوحدة الوطنية

أما في مجلس محافظة “إدلب” فقد وصلت 10 نساء إلى المجلس المكون من 100 عضو، وجميعهن من قائمة “الوحدة الوطنية” التي رشحّت 95 اسماً بينهم 9 مرشحين عن أحزاب الجبهة و86 بعثياً، فيما لم تفز أي مرشحة مستقلة من بين المرشحين الخمسة المتبقين والذي وصلوا للمجلس.

في المقابل ترتفع نسبة التمثيل النسائي في مجلس مدينة “إدلب” إلى 16% مع وصول 8 مرشحات من أصل 50 مقعداً في المجلس، بينهن 3 مستقلات، وذلك بعد أن قدّمت قائمة “الوحدة الوطنية” 45 اسماً فازوا جميعاً دون أي خروقات تذكر.

المرشحة “نوران عميري” تقدّمت عبر قوائم الوحدة الوطنية عن الفئة “أ” أي العمال والفلاحين لكن اسمها على قوائم الفوز ورد عبر الفئة “ب” أي باقي فئات الشعب.

أما المرشحات المستقلات الثلاث فهنّ “رنا الريحاوي” و”منى عمام” و”نور خرزم” وقد نجحن بالوصول إلى المجلس.

اقرأ أيضاً:مرشح في حلب يستخدم الأطفال لترويج قائمته الانتخابية

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى