غداً انطلاق العمل بالبطاقة الذكية في اللاذقية .. نرجو ربط الأحزمة

البطاقة مخصصة للمحروقات وخدمات أخرى على ذمة الوزارة

سناك سوري – متابعات

بشرت وزارة النفط والثروة المعدنية المواطنين (القاعدين على نار) في محافظة “اللاذقية”، بانطلاق العمل في “البطاقة الذكية” ابتداءاً من يوم غدٍ الاثنين، من أجل الحصول على البنزين والمازوت والغاز وأي خدمات أخرى. (يمكن الصابون المخصص للأيدي بعد التعبئة).

وأكد الكتاب الموجه إلى “محروقات اللاذقية” والذي اطلع عليه سناك سوري أنه: «تم فتح المخصصات لكل آلية بواقع 50 ليتراً في اليوم الواحد للذين استصدروا البطاقة الذكية. أما الذين ما زالوا بغير بطاقة، فبإمكانهم الحصول على مخصصاتهم من خلال بطاقة “ماستر” القديمة، ولكن بكمية 40 ليتر فقط».

وعلى الرغم من أن البطاقة فعل حضاري يساهم بمنع الغش والتدليس، وكذلك يمنع التجاوزات والعجقة والمشاكل الكبيرة التي حدثت في المحطات طوال السنوات السابقة، إلا أن التجارب السابقة لها لم يكن تنفيذها ذكياً في سوريا.

واعترض الكثير من المواطنين على طرح “البطاقة الذكية”، خاصة بعد الطلبات التعجيزية التي رافقت الحصول عليها، وشبهها أعضاء مجلس محافظة “السويداء” بأنها نوع من أنواع الفساد لكي يستفيد صاحب الشركة المنتجة للبطاقة، مطالبين بإلغائها في جميع المحافظات.

اقرأ أيضاً خليك ذكي وقدم طلب الحصول على البطاقة الذكية!

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *