غارات على حراقات نفط.. وأنباء عن وقف هجوم عين عيسى

اغتيال عناصر أمن في درعا … أبرز عناوين الاثنين 21 كانون الأول 2020

سناك سوري _ دمشق

رغم كورونا، أعلن وزير السياحة أن العام القادم سيكون عاماً للسياحة، فيما رأى وزير التربية ألّا ضرورة لإيقاف المدارس بينما كانت حصيلة الإصابات تتزايد باطّراد في مختلف المناطق السورية، في وقت تحدث فيه وزير الخارجية عن ثقة السوريين باللقاح الروسي ضد كورونا أكثر من اللقاح الأمريكي على حد قوله.

وفيما استهدفت طائرات مجهولة حراقات نفطية بريف حلب، كانت دوريات روسية تركية مشتركة تجوب قرى “عين العرب/ كوباني” فيما وردت أنباء عن اجتماع روسي تركي تم خلاله بحث مصير “عين عيسى” وانتظار استجابة من “قسد”.

وفي حين أعلنت “قسد” نجاح عمليتين أمنيتين لها ضد خلايا “داعش” في الجزيرة السورية، كانت “درعا” جنوباً تشهد حادثتي اغتيال لعناصر أمن على يد مجهولين.

مرتيني: عام السياحة رغم الصعوبات

قال وزير السياحة السوري “محمد رامي مرتيني” إن وزارته تسعى رغم كل الصعوبات ليكون عام 2021 عام السياحة.

وأضاف “مرتيني” في تصريحات نقلتها صحيفة “الوطن” المحلية أن خطة الوزارة تقتضي العمل على 7 برامج أهمها السياحة الشعبية وتطوير مناهج التدريب السياحي والفندقي مشيراً إلى أنه يجري العمل على عقد ملتقى للاستثمارات السياحية في “حلب”.

اقرأ أيضاً: مرتيني: 2021 سيكون عام السياحة.. سياحة ولا قمح؟

طباع: لا ضرورة لإيقاف المدارس

اعتبر وزير التربية السوري “دارم طباع” إنه لا ضرورة لإيقاف المدارس في الفترة الحالية، مشيراً إلى أن التعليم كالطعام والشراب والتنفس لذلك لا يمكن إيقافه.

وخلال لقائه مع إذاعة “شام إف إم” المحلية قال “طباع” إن الوزارة تعاني من آثار إيقاف الدوام في بداية تفشي المرض نظراً لصعوبة تعويض الفاقد التعليمي الكبير للطلاب، مضيفاً أنه حتى الآن لم يثبت أن الطفل الصغير الذي لم تظهر عليه الأعراض ناقل للمرض، رغم أن هذه المعلومة التي أوردها الوزير تتناقض مع ما تقوله مصادر طبية ومنظمة الصحة العالمية حول إمكانية نقل العدوى حتى إن لم تظهر الأعراض، علماً أن “طباع” طلب من مذيعة اللقاء ألّا تعطي معلومات خاطئة للمواطن وقال أنها ليست مخولة بإعطاء هذه المعلومات، أثناء حديثها عن المرض.

اقرأ أيضاً: طباع: لن أزعل من الأم التي لا ترسل ابنها للمدرسة

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية أمس تسجيل 145 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 49 حالة ووفاة 9 حالات من المصابين، لترتفع حصيلة الإصابات المسجلة إلى 10195 إصابة بينها 4786 حالة شفاء و 610 وفيات.

“الإدارة الذاتية” أعلنت اليوم بدورها تسجيل 79 إصابة جديدة وشفاء 8 حالات ووفاة 4 حالات من المصابين لتصبح حصيلة الإصابات المسجلة لديها في مناطق الجزيرة السورية 7777 إصابة بينها 1102 حالة شفاء و259 حالة وفاة.

وسجلت المصادر الطبية في الشمال السوري 103 إصابات جديدة و175 حالة شفاء و4 حالات وفاة ليبلغ مجموع الإصابات المسجلة لديها 19447 إصابة بينها 10477 حالة شفاء و 286 حالة وفاة.

اقرأ أيضاً: إيطاليا تتلف شحنة كبتاغون من سوريا بمليار يورو

المقداد: الانتخابات لا ترتبط بالدستورية

قال وزير الخارجية السوري “فيصل المقداد” إن الانتخابات الرئاسية السورية ستقام بموعدها في حزيران المقبل دون أن يكون هناك ربط بين إقامتها وبين عمل اللجنة الدستورية.

وأضاف “المقداد” في لقائه مع وكالة “سبوتنيك” الروسية أن الوجود العسكري الروسي في “سوريا” مفيد وضروري لأن ما سمّاه بـ” الإرهاب” لم ينتهِ بعد محمّلاً “الولايات المتحدة” مسؤولية دعم الجماعات “الإرهابية” في “سوريا”.

ولفت الوزير السوري إلى أن “دمشق” تفاوض “موسكو” للحصول على اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا لأن السوريين يثقون باللقاح الروسي أكثر من لقاح “فايزر” الأمريكي بحسب “المقداد”.
من جهة أخرى أصدرت الخارجية السورية اليوم بياناً أدانت فيه استضافة “ألمانيا” رئيس منظمة “الخوذ البيضاء”، ووصفت السياسة الأمريكية بالمنفصلة عن الواقع بسبب إصرارها على فرض عقوبات ضد “سوريا”.

اقرأ أيضاً: المقداد: نتفاوض مع موسكو للحصول على لقاح سبوتنيكV المضاد لكورونا

غارات مجهولة على حراقات نفط

شنّت طائرات مسيّرة مجهولة الهوية غارات استهدفت قرية “ترحين” بريف مدينة “الباب” شمالي شرق “حلب” والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي.

وذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” المعارض أن الغارات استهدفت منطقة الحراقات البدائية لتكرير النفط في القرية دون أن ترد معلومات عن الخسائر البشرية والمادية.

دورية مشتركة شمال حلب

نفّذت القوات الروسية والتركية دورية مشتركة في محيط مدينة “عين العرب/ كوباني” شمالي “حلب” اليوم.

وذكرت وكالة “هاوار” المحلية أن الدورية انطلقت من قرية “آشمة” الحدودية وصولاً إلى تلة “الإذاعة” غربي المدينة وذلك بمشاركة 7 مدرعات ومروحيتين روسيتين و4 مدرعات تركية.

اقرأ أيضاً: أحزاب سورية تدعو قسد للقتال بجانب الجيش السوري

اعتقال 6 عناصر من داعش

أصدر المركز الإعلامي لـ”قسد” بياناً قال فيه إن عناصر “قسد” نفذوا عمليتين أمنيتين أمس نجحوا خلالها باعتقال 3 من عناصر “داعش” في “البصيرة” بريف “دير الزور” الشرقي واعتقال 3 آخرين من عناصر التنظيم في بلدة “الشدادي” جنوب “الحسكة”.
الجيش يستهدف داعش
نفّذ الطيران الحربي السوري-الروسي المشترك أمس أكثر من 50 غارة جوية استهدفت مواقع وتحصينات تنظيم “داعش” في بادية الرقة، وباديتي حمص وحماة وفق مصدر ميداني لصحيفة “الوطن” مشيراً إلى أن ذلك تم بالتزامن مع وصول قوة مشتركة سورية- روسية، إلى محيط المنفذ الحدودي السوري العراقي في منطقة “البوكمال” بريف دير الزور الشرقي، بهدف القيام بعملية تمشيط واسعة للمنطقة الحدودية السورية العراقية بالقرب من منطقتي “الميادين” و”البوكمال”.

أنباء عن وقف هجوم عين عيسى

نقلت قناة “الميادين” اللبنانية مساء اليوم عن مصادر لم تسمّها أن اجتماعاً روسياً تركياً عقد شرق ناحية “عين عيسى” بريف “الرقة” الشمالي لبحث مصير المنطقة.

وذكرت مصادر القناة أن الجانب التركي طالب بانسحاب “قسد” من “عين عيسى” مقابل وقف الهجوم عليها، وأنه تم الاتفاق على وقف العمليات الهجومية بانتظار رد “قسد” على المطالب التركية.

اغتيال عناصر أمن بدرعا

اغتال مسلحون لم تعرف هويتهم بعد عنصراً من جهاز أمني في مدينة “داعل” بريف “درعا” عبر إطلاق النار عليهما من بنادق آلية فيما قامت الأجهزة الأمنية بتطويق المنطقة وإغلاق بعض الشوارع بحثاً عن منفذي الهجوم الذي كانوا يستقلون دراجة نارية.

وأفاد مراسل سناك سوري في المنطقة أن حادثة اغتيال أخرى نفذها مجهولون استهدفت عنصراً برتبة مساعد أول من جهاز أمني في بلدة “سحم الجولان” بريف “درعا” الغربي ما أودى بحياته على الفور.

اقرأ أيضاً: شرط سوري لمحاورة واشنطن .. وغارات جوية شمال اللاذقية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع