عودة شيخ الكتاب إلى شمال سوريا.. بعد أن دمر العدوان التركي المدارس

أطفال قرية قرزيحل في معهد ديني _ فايسبوك

تركيا تفتتح “معهداً دينياً” على غرار شيخ الكتاب خلال الاحتلال العثماني

سناك سوري _ متابعات

افتتحت “تركيا” بوساطة مجموعة تابعة لها تطلق على نفسها اسم “تجمع شباب تركمان سوريا” معهداً دينياً في قرية “قرزيحل” جنوب “عفرين” للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عاماً.

و بينما يتيح المعهد تعلّماً دينياً يشبه الكتاتيب في زمن الاحتلال العثماني يبقى آلاف الأطفال السوريون في مناطق العدوان التركي الحالي شمال سوريا من دون مدارس بسبب الدمار الذي لحق بالمؤسسات التعليمية بفعل العدوان وتعثر العملية التعليمية هناك.(ليش الرياضيات والعلوم والجغرافيا وووو إلخ، شيخ الكتاب أهم)

و في الوقت الذي تستعمل فيه “تركيا” الدين كوسيلة لنشر التتريك و الفكر المتطرف تستغل في تنفيذ مشاريعها شرائح من مختلف القوميات السورية على شكل فصائل أو تجمعات أو منظمات لضرب المكونات السورية ببعضها تحقيقاً لمصالح العدوان التركي.

يذكر أن العدوان التركي فرض لغته على الأطفال في مدارس المناطق السورية التي يسيطر عليها و يقوم الآن بفرض فكر متطرف على أطفال استولى على أرضهم و يحاول احتلال عقولهم ما يشكل انتهاكاً واضحاً لحقوق الطفل في التعلّم و حرية العقيدة و يهدد ثقافة مجتمع كامل قامت “تركيا” و فصائلها بمحاربة هويته و والعدوان على جزء بلاده.

اقرأ أيضاً :بعد أن قتلت آباءهم: تركيا تفتتح مركزاً ثقافياً للأيتام في عفرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع