أخر الأخبارالرئيسيةتقارير

عمليات توقيف ومنع سفر بحق مسؤولين في اللاذقية بسبب ملفات فساد

التحقيقات شملت مسؤولين ومخاتير ومتعهدين وأصحاب نفوذ .. هل سنسمع بنتائجها؟

طالت عمليات التوقيف عدداً من المسؤولين السابقين والحاليين ومخاتير ومتعهدين وأصحاب النفوذ للتحقيق معهم في ملفات فساد ومخالفات متنوعة على مستوى محافظة “اللاذقية”.

سناك سوري- متابعات

ونقلت صحيفة “الوطن” عن مصادر وصفتها بالخاصة دون أن تسمّها أن ملفات الفساد تشمل مخالفات بخصوص البناء والتعهدات وهدر الأموال العامة. حيث تم توقيف عدد من المسؤولين عنها بحسب المصادر التي لم تكشف عن أسماء المتهمين أو مناصبهم. لكنها أشارت إلى صدور عدة قرارات منع سفر وحجز احتياطي على أموال عدد من المتهمين ريثما يتم الانتهاء من التحقيق الذي لا يزال مستمراً.

وفي وقت سابق. قال رئيس مجلس محافظة اللاذقية “تيسير حبيب”. أنه تم تحويل 5 ملفات فساد إلى الرقابة والتفتيش. بينها تجاوزات في مجلس المدينة ومؤسسة الإسكان ومرافق أخرى في المداجن بلغ الهدر فيها مليارات الليرات. مضيفاً أنه تمت إحالة 12 مختار حي في “اللاذقية” إلى التحقيق. وتم إعفاء عدد منهم وفق حديثه.

وبينما اعتاد المواطنون سماع أنباء عن تحقيقات في ملفات فساد. فإنهم في كثير من الأحيان لا يسمعون لاحقاً أي شيءٍ عن نتائجها. لا سيما بما يخصّ محاسبة المسؤولين ليس فقط عبر إعفائهم من مناصبهم بل من خلال تطبيق القانون بشكل واضح ومعلن وشفاف ليلمس المواطن نتائج عمليات مكافحة الفساد على أرض الواقع وليس فقط في الشعارات واللقاءات الإعلامية. فهل سنسمع هذه المرة بنتائج تلك التحقيقات؟

زر الذهاب إلى الأعلى