عملة نقدية استخدمها بعض السوريين يوماً.. تعرفوا عليها!

فئات العملة الخاصة بآل ثابت

عملة آل “ثابت”.. قطع نقدية متداولة بعيداً عن الكتالوك السوري الخاص بالعملات

سناك سوري – حسان إبراهيم

يستغرب القارئ عندما يسمع بأنَّ بعض السوريين كان لديهم عملة نقدية خاصة بهم، يتقاضونها لقاء عناء تعبهم من إقطاعي يرابعون عنده، فما هي تلك العملة ومتى كانت متداولة؟

ظهرت هذه العملة في زمن الانتداب الفرنسي على “سوريا” حسب حديث الدكتور “عبد السلام الأبرش” المهتم بجمع الطوابع والعملات والبحث في تاريخها، مع سناك سوري، موضحاً أن ظهورها بدأ في عام 1920 حيث كانت تعتمدها عائلة “ثابت” اللبنانية الأصل والتي اشترت قرية “المشرفة” الواقعة شمال مدينة “حمص” سنة 1880 زمن الاحتلال العثماني، حيث سكن بعض أفراد العائلة القرية وبنوا فيها قصرهم الخاص والذي مازال قائماً لغاية أيامنا هذه، استخدمتها العائلة كعملة خاصة بها تستخدم في عمليات البيع والشراء من قبل فلاحيها العاملين داخل حدود إقطاعيتهم، ودفع أجورهم، وقد استمر العمل بها لغاية عام 1944».

“الأبرش” تعرف على العملة خلال متابعاته وعمله في مجال جمع الطوابع والعملات وهي مسكوكة من مادة الألمنيوم حسب تعبيره، ويضيف:«تنوعت فئاتها ابتداءً من قرش واحد إلى 5-10-15-25-50 قرشاً، لم تكن عملة نظامية لأن اسم “سورية” لم يكن موضوعاً عليها، لكن السلطات الفرنسية في ذلك الوقت سمحت باستخدامها، والمتابع للكتالوك السوري الخاص بالعملات النقدية السورية لن يجد لها ذكراً فيه».

قصر آل ثابت في قرية المشرفة

“عماد لبان” أحد أبناء قرية “المشرفة” تحدث لسناك سوري عما يعرفه من ذكريات آبائه وأجداده حول تلك العملة يقول: «أهالي القرية كانوا مرابعين عند عائلة “ثابت” وأجرة المرابع كانت وقتها ربع ما ينتج من محصول الأراضي، وكانوا يقبضون حصتهم من تلك العملة التي أذكر منها فئة الخمسين قرشاً حيث يشترون بها حاجياتهم من بعض المحال في مدينة “حمص” المتعاقدة مع العائلة، ومازال قصر العائلة موجوداً بحالة جيدة في الأراضي الواقعة جنوب القرية».

 

 

اقرأ أيضاً: المصاري التي يفتقدها السوريون هذه الأيام.. ماهو سبب تسميتها؟

فئة الخمسين قرش من عملة آل ثابت
شعار عملة آل ثابت

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع