عمال محطة بانياس حصلو على الجمل وأذنه.. مبروك عليهم

سناك سوري-بانياس

ولا حتى ببقعة ضوء لم تكن لتظبط سابقاً لكنها اليوم حقيقة واقعة، 300 ألف ليرة سورية لكل عامل من أصل 22 عاملاً في محطة توليد بانياس ممن أصلحوا العنفة الغازية الثانية في المحطة.

وكان العمال عبر قيامهم بإصلاح العنفة الثانية قد وفروا مليارات الليرات على الدولة فيما لو تم التعاقد مع دولة أجنبية لإصلاح العطل.

وبذلك تكون هذه المكافأة هي الأعلى من حيث قيمتها المادية قياساً بالمكافآت التي تمنح في مثل هذه الحالات، والتي كانت على مبدأ من الجمل أدنه على عكس ماحصل مع عمال المحطة الذين حصلوا على الجمل كاملاً فمبروك عليهم.

اقرا ايضا

استنفار كامل في اللاذقية.. “زنيفة المسؤول في خطر”

الاوقاف لإمام جامع الرازي بدمشق: توقف مواعظك مرفوضة

الاولى من نوعها في سوريا.. شرطي يسجل مخالفة بحق سيارة وزير

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع