عمال: لم نحصل على رواتبنا منذ 3 أشهر.. المدير: شهرين فقط!

عمال يعملون على إصلاح خط مياه السبخة-انترنت

المدير يطلب حضور العمال شخصيا للقبض.. العمال: هذا سيكلفنا نصف مليون ليرة!

سناك سوري-متابعات

قال عاملون في وحدتي مؤسسة مياه بلدتي “تل أبيض” و”سلوك”، الخاضعتان لسيطرة الفصائل المدعومة من “تركيا” بريف “الرقة”، إنهم لم يحصلوا على رواتبهم منذ 3 أشهر، بعد أن تم إيقاف صرفها من قبل مدير عام مؤسسة المياه الجديد.

العاملون الذين لم تذكر صحيفة الوطن أسمائهم، أضافوا أنه طُلب إليهم الحضور إلى بلدة “السبخة”، أو “دبسي عفنان” في ريف “الرقة” لاستلام رواتبهم بشكل شخصي، لكن هذا الإجراء سيرتب عليهم دفع مبلغ مالي يصل إلى 500 ألف ليرة للوصول إلى المكان المطلوب.

وأشاروا أنه في السابق، كانوا يقومون بإرسال أحدهم لينوب عنهم جميعاً، ويستلم رواتبهم بشكل جماعي، لافتين إلى أن عدم استلام الرواتب منذ 3 أشهر ساهم في زيادة تدهور أوضاعهم المعيشية في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تشهدها البلاد.

اقرأ أيضاً: بعد أن اشتكوا للإعلام.. المسعفون حصلوا على نصف رواتبهم

مدير عام مؤسسة المياه في “الرقة”، “أحمد الصالح”، قال في رده على حديث العمال، إن عدد العاملين في وحدتي مياه “تل أبيض” و”سلوك” يصل إلى 40 عاملاً، وليس هناك أي قرار بإيقاف صرف رواتبهم، وأكد أن رواتبهم عن شهرين فقط تشرين الثاني وكانون الأول، مصروفة وجاهزة للقبض، وتم الطلب إليهم الحضور شخصياً للتأكد من وجودهم في مناطقهم.

الصحيفة وجهت سؤالاً للمدير، بأنه استلم إدارة المؤسسة منذ 4 أشهر، فكيف تم صرف راتبين للعمال خلال تلك الفترة، والآن يطلبون حضورهم شخصياً، ليأتي رد المدير بأن الإجراء الجديد تم اتخاذ البدء فيه بداية شهر تشرين الثاني الفائت.

يبدو وضع العمال صعبا جداً، فمن جهة الراتب لا يكفي احتياجات عوائلهم، ومن جهة ثانية حتى الراتب القليل لم يعد موجوداً، فهل يحق لأي شخص أو جهة إيقاف الرواتب، وفي ظل ظروف الحرب وخروج هاتين المنطقتين عن سيطرة الحكومة ألا ينبغي أن يكون هناك حلول أكثر مرونة مراعاة للأوضاع التي لا يتحمل العمال المسؤولية عنها؟.

اقرأ أيضاً: في عيدهم: عمال لم يقبضوا رواتبهم منذ 26 شهراً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع