رياضة

عماد خانكان يكشف عن شرطه الوحيد لتدريب المنتخب السوري

خانكان لـ سناك سوري: الموقف يعود لاتحاد الكرة فيما إذا كان جادّاً

سناك سوري – غرام زينو

نفى المدرب السوري “عماد خانكان” حدوث أي تواصل معه بشأن تسلّمه مهمة تدريب المنتخب السوري لكرة القدم وقال أنه يتابع أخبار المنتخب من وسائل التواصل حاله كحال بقية الجماهير.

وأضاف “خانكان” في حديثه لـ سناك سوري أنه رأى الأسماء المطروحة لتدريب المنتخب السوري، حيث كانت في البداية تقتصر على ثلاثة أسماء “عماد خانكان” و”محمد قويض” و”نزار محروس” ثم أضافوا “حسام السيد” ولاحقاً “أيمن الحكيم” و”فجر إبراهيم”.

“خانكان” أكّد أنه سيوافق على تسلّم المهمة في حال عرضت عليه، وقال «بتجرد عن العاطفة والانتماء الوطني والشعور الوطني والمشاعر الجياشة أي مدرب يبحث عن أبسط وسائل النجاح، وحين يرى تعاون لتحقيق المتطلبات الأساسية للنجاح وليس متطلبات شخصية له فإنه سيوافق على التدريب بلا شك»

اقرأ أيضاً: أبرز المرشحين لخلافة نبيل معلول بقيادة المنتخب السوري 

وأشار “خانكان” إلى أن أي مدرّب سيوافق على تسلّم تدريب المنتخب حينما تقدّم أدنى المتطلبات التي كانت تتحقق للمدربين السابقين، معتبراً أن المنتخب السوري حالياً في مأزق ولا بد من الوقوف إلى جانبه في هذه المحنة كما وصفها المدرب.

الكرة الآن في ملعب اتحاد كرة القدم وليست عند المدربين وفقاً لـ”خانكان” الذي قال أن الموقف يعود لاتحاد الكرة فيما إذا كان جاداً في تحقيق أدنى وسائل النجاح وأدنى المتطلبات للمنتخب على حد قوله.

ولفت “خانكان” إلى عدم وجود شروط خاصة به أو شروط خاصة لدى المدربين الآخرين من زملائه، إلا أن شرطه الوحيد هو تحقيق أدنى متطلبات النجاح للمنتخب لا سيما وأن الفترة قصيرة حتى موعد استئناف التصفيات وأنه يجب دعم المنتخب وتأمين متطلباته للظهور بمظهر جيد في المنافسة الخارجية.

يذكر أن الاتحاد السوري لكرة القدم لم يعلن بعد عن تعيين مدرب جديد خلفاً للتونسي “نبيل معلول” كما لم يعلن الاتحاد رسمياً عن نهاية مهمة “معلول” رغم أن المدرب أكّد أن مشواره مع منتخب “سوريا” انتهى.

اقرأ أيضاً: فجر إبراهيم يوضح حقيقة عودته لتدريب المنتخب السوري 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى