على ذمة مسؤوليها.. انتعاش السياحة في درعا!

السياحة في درعا ماقبل الحرب "انترنت"

الحرب لم تنتهِ والحديث عن السياحة مايزال مبكراً..

سناك سوري-متابعات

قالت رئيسة دائرة الخدمات والجودة في مديرية السياحة بدرعا “انتصار محاميد” إن السياحة تشهد نقلة نوعية في المدينة بعد توقف دام لسنوات عديدة نتيجة الحرب، حيث تم منح 6 سجلات سياحية مؤخراً.

المحافظة التي مايزال جزء كبير منها تحت وطأة الحرب، يجري العمل حالياً من قبل مديرية السياحة الخاصة بها على خطة ترويجية تتضمن إقامة مهرجان تراثي “أكيتو” ويقصد بها رأس السنة السورية، وذلك في بلدة موثبين، وبحسب “محاميد” فإنه سيتضمن معارض تراثية وصناعات يدوية وفن وفلكلور، بينما قالت رئيسة دائرة التنمية الإدارية والموارد البشرية “فاطمة عرب” إن المديرية تعمل على الترويج السياحي والتواصل مع المستثمرين لإطلاق مشاريع سياحية جديدة، بحسب صحيفة “تشرين” المحلية.

اقرأ أيضاً: 80% من المواقع الأثرية في محافظة درعا تعرضت للنهب

“عرب” أكدت أن وجود أغلب المشاريع الجاهزة أضابيرها ضمن مناطق الحرب تحول دون تنفيذها ومتابعة العمل بها.

لعل الحديث عن السياحة في “درعا” يعتبر بارقة أمل جديدة لسكان المنطقة، فعودة السياحة تعني انتهاء الحرب، إلا أن واقع الحال يختلف كثيراً عن طموحات مديرية السياحة، فالحرب لم تنتهِ بعد، والحديث عن السياحة مايزال مبكراً جداً وقد يكون أشبه بالوهم إن صح التعبير.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *