عقيلة رئيس الجمهورية تتعالج في المشفى العسكري بالعاصمة السورية “دمشق”

صورة السيدة الأولى قد تساهم في تشجيع النساء على الفحص المبكر للكشف عن هذا المرض والعلاج منه

سناك سوري – رصد

دخلت السيدة “أسماء الأسد” عقيلة رئيس الجمهورية المشفى العسكري بالعاصمة السورية “دمشق” لتلقي العلاج من مرض “سرطان الثدي” الذي تم الكشف عنه مبكراً بحسب ما نقل عن الموقع الرسمي لـ”رئاسة الجمهورية”.

وذكر الموقع اليوم خبر مرض السيدة “أسماء” بالقول: «بقوة وثقة وإيمان، السيدة “أسماء الأسد” تبدأ المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكراً».

ونشر الموقع صورة لرئيس الجمهورية وهو يعود زوجته في أحد المشافي العسكرية بالعاصمة “دمشق”، دون أن يسميها، حيث كان واضحاً من خلال الصورة أنها تتمتع بثقة عالية، وتعلو وجهها الابتسامة.

يذكر أن نشر السيدة “أسماء” صورتها وهي تتعالج من المرض قد يساهم في دفع الكثير من النساء على الفحص المبكر للكشف عن هذا المرض، ويشجعهن على العلاج منه.

اقرأ أيضاً سوريا تستعد لصناعة أدوية السرطان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *