أخر الأخبارحرية التعتير

عقاري جبلة يغلق أبوابه بوجه الزبائن باكراً بسبب التقنين الكهربائي

صحيفة الوحدة: تأمين الكهرباء للمصارف لا يقل أهمية عن تأمينها للأماكن السياحية

سناك سوري-متابعات

اعتبرت صحيفة الوحدة المحلية، أن المصارف العامة تتنافس في “تطفيش” الزبون، من خلال تقديم أسوأ الخدمات المصرفية له، وطريقة تعاملها معه.

وأضافت الصحيفة على لسان الصحفي “حازم الورعة” في مادة تحت عنوان “حتى المصارف”، أن مصرف عقاري “جبلة” في “اللاذقية”، أغلق في الأيام الماضية أبوابه بوجه الزبائن عند الساعة 12 ونصف ظهراً، بينما انتظر عشرات الأشخاص على بابه الجانبي لقبض رواتبهم، مع نظرة امتعاض على وجوههم، دون أن يجدوا من يواجهونه سوى الحارس، الذي منعهم من الدخول، دون أي تبريرات لهم.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مديرة المصرف العقاري في “جبلة”، “رنا حيدر” قولها رداً على سؤال حول السبب: «واليوم سنغلق المصرف وبنفس التوقيت ولا خيار أمامنا غير ذلك بسبب انقطاع الكهرباء، ولأن مخصصاتنا من المازوت لزوم تشغيل المولدة لا تسمح لنا بتشغيل المولدة أكثر من ساعة في اليوم ونقطة على السطر».

الصحيفة توجهّت بسؤال إلى الإدارة العامة للمصارف العقارية، قالت فيه: «المعروف أن خدماتكم كلها مأجورة حتى رواتب الموظفين الموطنة في فروع مصارفكم تتقاضون عليها أجراً، فهل عجزتم عن تأمين مازوت لزوم تشغيل المولدة واستمرارية العمل؟!».

وختمت: «تأمين التيار الكهربائي للمصارف العامة لا يقل أهمية عن تأمينها للشاليهات والأماكن السياحية والمنشآت الصناعية العامة والخاصة، إن لم يكن من أجل خدمة الزبون وتقديم أفضل الخدمات المصرفية له ونيل ثقته فمن أجل عدم إذلاله للحصول على راتبه أو تطفيشه إلى المصارف الخاصة».

اقرأ أيضاً: صحيفة حكومية: 14 شركة خاصة بينها منتجعات معفية بالكامل من التقنين


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى