عفو خاص يخلي سبيل أكثر من 100 موقوف

إخلاء سبيل 118 موقوفاً لدى “الأمن العسكري”

سناك سوري _ خاص

استقبل أهل وذوي “محمد أسعد” و”ماجد الرفاعي” أبناءهم بالأحضان بعد طول غياب، إثر إفراج السلطات السورية عنهم بموجب العفو الرئاسي الخاص.

وقد أخلت السلطات سبيل دفعة جديدة من الموقوفين لديها من أبناء محافظة “درعا ” اليوم حيث تمت مراسم الإفراج عن الموقوفين في صالة “المحافظة” بحضور قيادات أمنية محلية.

وبلغ عدد المخلى سبيلهم 118 شخصاً تم توقيفهم في وقت سابق لدى فرع “الأمن العسكري” على خلفية الأحداث التي شهدتها البلاد والتي عاشت محافظة “درعا” ذروة اشتعالها في السنوات الماضية،وعرف من بينهم “عبد الجاعوني” و”شادي البنا” ضمن الدفعة الرابعة من نوعها التي يتم إخلاء سبيلها.

ويأتي إخلاء سبيل المعتقلين ضمن إطار  دعم مشروع المصالحات الوطنية الذي تم العمل عليه في المحافظة للوصول إلى حالة من السلام و التماسك المجتمعي في المرحلة المقبلة بعد الانتهاء من سنوات المعارك .

يذكر أن قرار العفو الرئاسي الرابع الذي تم تنفيذه اليوم  و الإفراج عن الموقوفين لاقى استحساناً لدى أهالي المحافظة الذين اعتبروه خطوةً إيجابية نحو إزالة آثار السنوات الماضية و إتمام مشروع المصالحة الوطنية في البلاد .

اقرأ أيضاً:عاجل سوريا: عفو رئاسي خاص!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع