عفرين: أكثر من 94 مخطوف و طرد عائلات من بيوتها.. حصيلة الانتهاكات التركية خلال شهر!

قوات العدوان التركي في عفرين _ انترنت

قتل المدنيين و خطفهم و فرض الأتاوات على الأهالي جزء من الحياة اليومية في “عفرين” منذ بداية العدوان !

سناك سوري _ متابعات 

وثّقت “شبكة نشطاء عفرين” في تقريرٍ لها مجموعة من الانتهاكات التي ارتكبتها قوات العدوان التركي و فصائل المعارضة المدعومة تركياً خلال شهر حزيران الماضي في مناطق “عفرين” الخاضعة لسيطرتها .

حيث رصد التقرير 4 حالات لمواطنين وجدوا مقتولين في ظروف مختلفة خلال الشهر الماضي في قرية “الشيخ” و ناحية “جنديريس” بريف “عفرين .

كما أشار التقرير إلى استمرار عمليات خطف المدنيين و طلب فدية مالية لإطلاق سراحهم ، حيث شاركت قوات العدوان التركي و فصائل مدعومة منها مثل فصيل “العمشات” و “الجبهة الشامية” و “السلطان سليمان شاه” باختطاف عشرات المدنيين من قرى مختلفة في “عفرين” .

و قد وثّق التقرير 94 اسماً لمخطوفين خلال الشهر الماضي من الأهالي على يد الفصائل المدعومة تركياً ، حيث تراوحت الفدية المطلوبة لإطلاق سراح كل منهم بين 150 -250 ألف ليرة سورية .

من جهة أخرى سجّل التقرير عدة حالات اعتداء بالضرب و الأدوات الحادة على مواطنين في مناطق “عفرين”  ، حيث اعتدى عناصر من فرقة “الحمزات” المدعومة تركياً على مدنيين في “جنديريس” باستخدام السكاكين ، في حين اعتدى عناصر من فصائل أخرى على مسنين من الأهالي بالضرب و التعذيب العلني في قرى “عفرين” .

فيما استمرت عمليات السرقة و فرض الأتاوات على السكان بحسب التقرير الذي لفت إلى فرض أتاوى على كل آلية موجودة لدى أهالي ناحية “شيه” تقدر بـ 100 دولار أمريكي .

اقرأ أيضاً :“عفرين”.. الفصائل المدعومة تركياً تفرض 500 دولار ضريبة لحماية “الوالي” (خدوه وبلا الضريبة)

بالإضافة إلى فرض أتاوى بقيمة 7500 دولار على المواطن “فخري رشيد” لإرجاع منزله في قرية “قرمتلق” بعد أن استولى عليه عناصر من الفصائل المدعومة تركياً .

و فرضت الفصائل مبلغ 30 ألف دولار على المواطنة “صبرية درويش” لإبقائها في منزلها في ناحية “شيه” و تهديدها بالطرد إن لم تدفع المبلغ المطلوب .

في حين طردت قوات العدوان التركي 3 عائلات في ناحية “راجو” من منازلهم لتوطين عائلات مقاتلي الفصائل المدعومة تركياً .

إضافة إلى ذلك فقد سجّل التقرير عدة حالات افتعال لحرائق في الأراضي الزراعية و إحراق و قطع عدة آلاف شجرة من أشجار الزيتون و الأشجار المثمرة الأخرى في مناطق متفرقة في “عفرين” .

يعاني أهالي منطقة “عفرين” شمالي “حلب” من انتهاكات العدوان التركي و الفصائل المدعومة منه منذ السيطرة على “عفرين” تحت اسم عملية “غصن الزيتون” مطلع العام الماضي فيما تغيب هذه الانتهاكات المتزايدة عن تقارير المنظمات الدولية المعنية التي تلمّح إلى هذه الانتهاكات بشكل خجول بين الحين و الآخر دون مطالبة حقيقية لـ”أنقرة” بوقف هذه الانتهاكات .

اقرأ أيضاً :منظمة حقوقية توثق حملات اعتقال في “عفرين”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع