فن

عصام جنيد.. زف عرسان التسعينيات إلى ممالكهم السعيدة

رحيل شاعر سهل الغاب الذي غرد فؤاد غازي كلماته

فارق الشاعر السوري “عصام جنيد” الحياة أمس عن عمر ناهز 72 عاماً، وهو صاحب أغنية الزفاف الشهيرة في تسعينيات القرن. الماضي “المملكة السعيدة”.

سناك سوري _ دمشق

تساءل “جنيد” عن الحالة في أغنية “عازار حبيب” “ياروحي شو هالحالة”.، من “جدائلها المجنونة” بصوت الراحل “فؤاد غازي”. ووصله الجواب من الأخير أيضاً من خلال كلمات أغنية “بالحب جراري مليانة”.

فما غنته “أصالة نصري” و”الياس كرم” من كلمات.، كان كفيلاً بإيصال صدى كاتبها إلى باقي أرجاء البلاد العربية.، فما كان من الراحل. “مروان محفوض”  إلا أن مد يده صوب “جنيد” للتعاون معه.، وأطربت “كلودا الشمالي” جمهورها بغناء كلمات “جنيد”.

اقرأ أيضا:سوريون بوداع قاموس العتابا بسام البيطار.. يالودعتنا رحت وغبت

بدأ الشاعر الراحل “عصام جنيد” موهبته بمساعدة أهله.، حين لمس والده شغفه بالقراءة عندما كان في الرابع الابتدائي، ليبدأ. في المرحلة الثانوية بكتابة الخاطرة والقصة القصيرة والشعر المحكي.، ويدرس لاحقاً الأدب العربي ماساهم بتعزيز موهبته وتوفير الجو الأدبي والمعرفي حوله، وفق ماقال في لقاء مع e syria.

مقالات ذات صلة

كانت بداياته في التأليف الغنائي مع الراحل “فؤاد غازي” و “الياس كرم”.، كما كتب مجموعة من الأغاني للراحلة “صباح” في. مسرحيتها “كنز الأسطورة”.، إضافة لتعاونه مع عدد من نجوم العالم العربي مثل “مروان محفوض”، “عازار حبيب” والكثير غيرهم.

شارك بعدد من البرامج الإذاعية.، وكان أبرزها “كرم وعناقيد” حيث ساهم في إعداد وتقديم 8 حلقات منه.، وكان برنامج شعر. زجلي و ألف بعده ديوان “مشوار زجل”

يشار أن “عصام جنيد” من مواليد مدينة “سلحب” في “ريف حماة” 1950.، واختار مدينة “حمص” مسكناً له،. وتوفي يوم أمس. الأحد الموافق 3 من تموز 2022، دون ذكر سبب وفاته من أي مصدر.

اقرأ أيضاً:“تعب المشوار” فغادر “فؤاد غازي” صامتاً!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى