عشية “سوتشي” غرفة عمليات “بأنهم ظلموا” تطلق المرحلة الثالثة من معركتها

الطفل "غسان السليك" الذي تم زجه في معارك جيش الاسلام بالغوطة في وقت سابق ما أودى بحياته

بعد يوم على وقف إطلاق النار.. حرستا تستيقظ على عربة مفخخة

سناك سوري- هاني أبو العز

استيقظت الغوطة الشرقية صباح اليوم على دوي انفجار قوي، وذلك إثر تفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري بالقرب من محور إدارة المركبات في حرستا بحسب مصادر في غرفت العمليات التي أعلنت أيضاً البدء بالمرحلة الثالثة من عملية “بأنهم ظُلموا”.

وترافق التفجير مع هجوم لفصائل المعارضة على محاور إدارة المركبات التي تجري المعركة حولها منذ أشهر.

الهجوم جاء بعد أن أصدرت غرفة عمليات معركة “بأنهم ظلموا” أمس السبت بياناً أعلنت فيه رفضها لقرار وقف إطلاق النار الذي تم الإعلان عنه أثناء محادثات فيينا يوم الجمعة.

وتأتي هذه المعارك عشية مؤتمر الحوار السوري المزمع اقامته في سوتشي، والذي يقاطعه حتى الآن مجموعة من قوى المعارضة السورية.

هذا الهجوم تسبب في تدمير الهدنة الذي كان الأهالي قد استبشروا خيراً بعد سماعهم نبأ إعلانها من فيينا معتقدين أنهم سيرتاحون لبضعة أيام من الحرب ونتائجها التي لا تقع إلا عليهم وعلى أبنائهم.

اقرأ أيضاً: أحرار الشام “تزيد التصعيد” وتهاجم إدارة المركبات

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع