عشق ممنوع يدفع إلى الخيانة والقتل.. والضحيتان طبيب وشقيقته

صورة تعبيرية

لقتلهم الزوج وشقيقته.. القضاء المصري يحكم بإعدام طبيبة سورية وعشيقها وشقيقته

سناك سوري – متابعات

أصدر القضاء المصري حُكماً بإعدام طبيبة وعشيقها وشقيقته لمشاركتهم بجريمة قتل راح ضحيتها زوج الطبيبة وشقيقته في منطقة 6 اكتوبر، وجميعهم من حملة الجنسية السورية.

وذكرت وسائل إعلامية مصرية، أن أجهزة الأمن ألقت القبض على المتهمين الثلاثة، ووجهت النيابة لهم تهم القتل العمد، وحيازة أسلحة بيضاء.

وحول تفاصيل الجريمة.. كشفت التحقيقات أن وراء الجريمة زوجة المجني عليه “هدير”، البالغة من العمر 31 سنة طبيبة  و”محمد.ع”، طبيب بشري، وشقيقته، وأن المتهمة كانت على علاقة غير شرعية مع طبيب آخر.

اقرأ أيضاً: سائق تكسي يغتصب فتاة ويهدد بذبح ابنها الصغير

وقامت المتهمة ليلة الحادثة، بوضع مخدر للمجني عليه وشقيقته أثناء تواجدهما داخل الشقة، ثم قامت بالاتصال بالمتهمين، واشتركوا في ذبحهما، واستولوا على الهواتف المحمولة الخاصة بهما وقاموا ببيعها في “شارع عبد العزيز”، وإلقاء السلاح المستخدم في الحادث بـ”نهر النيل”.

واعترف المتهمون أمام النيابة بارتكاب الجريمة، كما اعترفت المتهمة الأولى بوجود خلافات مع زوجها “المجني عليه”، وتركها الشقة محل الحادث والإقامة بصحبة المتهمان الآخران.

وأكدت المتهمة ارتباطها مع المتهم الثاني بعلاقة غير شرعية، وأنها كانت ترغب في الزواج منه، وطلبت من المجني عليه الطلاق رسمياً أكثر من مرة، لكنه رفض.

واكتشفت الجهات الأمنية وقوع الجريمة بعد عدة أيام على وقوعها، وذلك بعد تلقي بلاغ من سكان البناء الذي يقيم فيه المجني عليه وشقيقته يُفيد بانبعاث رائحة كريهة من مكان وقوع الجريمة، وبعد انتقال مباحث قسم أكتوبر إلى المكان عثروا على جثة الطبيب مصاب بجرح قطعي أسفل الأذن اليمنى، وشقيقته عاملة بعيادة أسنان مصابة أيضاً بجرح ذبحي غائر بالرقبة.

اقرأ أيضاً: سوريا: انتحار امرأة تتعرض للتعنيف على يد زوجها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع