“عسكرية العسافين” إمرأة مزارعة تتولى رئاسة مجلس محلي في سوريا

“العسافين” ضيفة سناك سوري في حديث خاص عقب توليها رئاسة المجلس المحلي

سناك سوري – رهان حبيب

تولي “عسكرية العسافين” رئيسة المجلس المحلي في بلدة “عنز” بريف “السويداء” عمل المرأة الريفية أهمية خاصة فهي برأيها متضررة من غياب مشاريع تستوعب إنتاج الألبان والأجبان ومشاريع صغيرة مثل الخبز والشبكة الطرقية المؤهلة.

وتؤكد خلال حديثها مع سناك سوري:«لن أكون ممثلة فقط لشريحة النساء خاصة أن القرية الواقعة في الريف البعيد تفتقد للتنمية وتحتاج لمشاريع حقيقية أولها خلق محفزات البقاء والاستقرار للأسر فعدد السكان في تناقص تبعاً لظروف وخدمات القرية وبعدها الكبير عن المدينة، وأي زوجين تقع عليهما مهمة رعاية الأسرة معاناتهم كبيرة»، مشيرة إلى ضعف الخدمات في القرية الذي جعل شوارعها تبيت أربع سنوات بلا إنارة لضعف الإمكانيات كما أن المجالس المحلية السابقة  لم تنفذ أي مشروع لشبكة الصرف الصحي، و بالتالي فإن الأولوية لمشاريع تراعي البيئة وتحسن ظروف الحياة وهذه أولى مطالبنا لمجلس المحافظة».

“العسافين” في عقدها السادس وهي مدرسة لمادة الرياضة متقاعدة منذ أربعة أعوام وتعرّف عن نفسها أنها مزارعة وفاعلة على المستوى المحلي، لم تخرج من دائرة العمل الأهلي الذي أهلها للترشح أولاً كإمرأة وحيدة وتنتخب كرئيسة لمجلس قريتها الذي تتبع له قرى “المغير” و”خربة عواد” في أقصى الريف الجنوبي للمدينة.

إنجاز مشروع بناء مقر خاص للبلدية أمل آخر لرئيسة المجلس الجديدة بحيث يمكن استثماره لعدة فعاليات مثل مخبز خاص للقرية واحتضان مقرات الجمعيات والأنشطة الأهلية والاستفادة من فارق الأجور لتأمين خدمات للقرية التي تفتقد لسلسة طويلة من الخدمات بات أبسطها حديقة حُدّد مكانها ولم تُغرس فيها وردة واحدة.

كما ترى في انعدام التخطيط الاستراتيجي لاستثمار القرية سياحياً تكريس لتحييد القرية عن الخارطة السياحية فالقرية غنية بالمواقع الأثرية العائدة لعدة عصور، معبرة عن تفاؤلها بطرح مشاريع تأهيل المواقع الأثرية والترويج السياحي بوصفها فرصة لتحقيق نوع من التنمية لسكان القرية بعد عهود من الركود.

رئيسة مجلس “عنز” ثالث سيدة تتولى منصب رئيسة بلدية خلال دورات متباعدة بعد قرية “عرى” و”الهيات”، على أمل أن نخرج من حالة الندرة وعدم الاستهجان لتولي السيدات لهذا المنصب وغيره في مراحل قادمة.

اقرأ أيضاً: من بين أربعة رجال سيدة تنتزع مقعد المجلس المحلي في “شهبا”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *