عساف خليفة: الجيش أربك حسابات البحري ولاعبيه

خليفة لـ سناك سوري: حطين أصبح بلا هوية … والوحدة فقد حماس لاعبيه

سناك سوري – غرام زينو

قال المدرب “عساف خليفة” أن “الجيش” كان يلعب على الفوز الأمر الذي أربك حسابات مدرب “تشرين” “ماهر البحري” ولاعبيه.

وأضاف “خليفة” في حديث له مع سناك سوري: « استطاع “الجيش” السيطرة على المباراة منذ بدايتها وجاء طرد “محمد المرمور” بتوقيت مناسب للجيش الذي زاد من ضغطه إلى أن جاء هدفه الأول، ولأن البطل لا يرمي منديله بسهولة استطاع “الحميشة” تسجيل هدف التعادل ليطمئن جماهير وعشاق “تشرين” بأن اللقب وإن لم يحسم في اللاذقية فهو ما زال لتشرين».

وعن لقاء “الكرامة” و”الشرطة” قال “خليفة”: « رغم تركيز “الكرامة” على مسابقة الكأس وإعطاء الفرصة للبدلاء للعب استطاع الفوز على فريق “الشرطة” الذي حاله كحال السنوات السابقة وهدفه المشاركة والبقاء ضمن أندية الممتازة».

وفي تحليله للقاء “حطين” و”الحرية” اعتبر المدرب “خليفة” « أن ابتعاد “حطين” عن اللقب وتأهله لنصف نهائي الكأس جعلت منه فريق بلا هوية واضحة، وأعتقد هذا ليس من طبع “حطين” الذي اعتدنا عليه المنافسة واللعب بروح عالية حتى آخر مباراة بالدوري ومن المؤكد أن تعادله وخسارته مع متذيلي الترتيب ستزعج عشاقه الذين لا يرضون إلا بالفوز دائماً، فيما “الحرية” أنعش آماله بالفوز الغالي وخصوصاً على فريق بحجم نادي “حطين”».

اقرأ أيضاً: الحكم تمام حمدون: محمد المرمور استحق الطرد ولكن 

أما لقاء “الوحدة” و”الفتوة” فقال عنه نجم المنتخب سابقاً: « فقد “الوحدة” حماس لاعبيه وعشاقه من خلال نتائجه وطريقة لعبه التي كانت مرعبة لجميع الفرق وأصبح حاله حالياً للمشاركة فقط وإنهاء الدوري بأخف الأضرار، و”الفتوة” لم يستغل الوهن والضعف الذي يمر به الوحدة رغم المحاولات العديدة للتسجيل لكنه بالنهاية أهدر نقطتين كان بأمسّ الحاجة لها»

وبيّن “خليفة” أن نقطة لكل فريق تعكس حالهما في لقاء “الطليعة” و”الفتوة” بعدم وجود الدافع لإحراز النقاط الثلاث ولقناعة كل فريق بمركزه الحالي.

وأكمل “خليفة”: « “جبلة” الفريق العريق والذي تعودنا على إسقاط أكبر الفرق على أرضه بهذه الخسارة مع فريق “الحرجلة” المجتهد والمشارك لأول مرة بالدوري الممتاز تعتبر نقطة سلبية سوف تسجل في تاريخ هذا النادي العريق، والعذر الوحيد للمدرب “عمار” واللاعبين هو من الممكن أنهم يفكرون بلقاء “الكرامة” بنصف نهائي الكأس».

وأخيراً قال الدولي السابق أن « “الساحل” الذي يظهر لاعبيه دائماً بالأوقات الحرجة استطاع الفوز على فريق الاتحاد العريق الذي حاول إيقاف حماسه واندفاع لاعبي الساحل لكنه فشل في ذلك».

اقرأ أيضاً: تشرين يقترب من حسم اللقب .. ومفاجآت من فرق الهبوط 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع